Widgets Magazine
12:10 17 سبتمبر/ أيلول 2019
مباشر
    تصادمات واشتباكات بين مسلمي كشمير وقةات الأمن الهندية في مدينة سريناغار، الهند 3 أغسطس/ آب 2016.

    عشرات آلاف الباكستانيين يتظاهرون احتجاجا على إجراءات الهند بشأن كشمير

    © AFP 2019 / Tauseef Mustafa
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تدفق عشرات آلاف الباكستانيين، اليوم الجمعة، على الشوارع في مختلف مدن باكستان للمشاركة في مظاهرة بقيادة الحكومة للتضامن مع منطقة كشمير المتنازع عليها بعد أن ألغت الهند هذا الشهر الحكم الذاتي الممنوح للمنطقة.

    وكان رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، وجه يوم الخميس، دعوة إلى شعبه، لتنظيم وقفة تضامنية، الجمعة، مع الكشميريين، في الجزء الخاضع للهند من الإقليم المتنازع عليه.

    وقال خان في سلسلة تغريدات على "تويتر" إن خطة تغيير التركيبة السكانية لجامو وكشمير، تعد جريمة حرب.

    وتابع "أريد من جميع الباكستانيين أن يخرجوا غدا (الجمعة) بين الساعة 12:00 و12:30 ظهرا، لإبداء التضامن مع الشعب الكشميري في جامو وكشمير، وإرسال رسالة واضحة لهم بأن الأمة الباكستانية بأسرها تتضامن معهم ضد القمع الهندي الفاشي، وحظره غير الإنساني للتجول 24 يوما".

    وبث التلفزيون والراديو النشيد الوطني لباكستان والنشيد الوطني لكشمير بينما أوقفت حركة المرور وأطفئت أضواء الإشارات كما أوقف سير القطارات وذلك ضمن حملة رئيس الوزراء عمران خان لجذب انتباه العالم لمحنة المنطقة المقسمة الواقعة في جبال الهيمالايا.

    وقال خان لآلاف المتظاهرين في العاصمة إسلام اباد "نحن معهم في أوقات عسرتهم. الرسالة التي تنطلق من هنا اليوم هي ما دام الكشميريون لم يحصلوا على حريتهم فسنقف معهم".

    ولوقت طويل ظلت كشمير التي تسكنها أغلبية مسلمة سببا لصراع بين الدولتين النوويتين الهند وباكستان. وتحكم كل من البلدين جزءا من كشمير وتطالب بالجزء الآخر.

    وتحارب الهند متشددين انفصاليين منذ أواخر الثمانينات وتتهم باكستان بدعمهم وهو ما تنفيه باكستان قائلة إنها تدعم شعب كشمير سياسيا في مواجهة قمع الحكومة الهندية وقواتها الأمنية.

    انظر أيضا:

    قبل صلاة الجمعة... الهند تشدد القيود في كشمير وسط دعوة لاحتجاجات
    كشمير تمنع وفد المعارضة الهندية من زيارة الإقليم وتعيدهم إلى نيودلهي
    حالة تأهب أمني قصوى في كشمير بعد 20 يوما من قطع الاتصالات
    الكلمات الدلالية:
    كشمير, الهند, باكستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik