22:17 GMT02 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 00
    تابعنا عبر

    بودار أزمة جديدة تلوح في الأفق بعد قرار سفينة إنقاذ ثانية للمهاجرين تحمل اسم "إيلان كردي"، التوجه إلى جزيرة لامبيدوزا بجنوب إيطالية.

    وتحمل السفينة اسم الطفل السوري الذي غرق في البحر المتوسط وهو في الثالثة من عمره قبل أربع سنوات.

    وحظرت السلطات الإيطالية على المنظمات غير الحكومية إحضار مهاجرين إلى الشواطئ، وفرض وزير الداخلية الإيطالي المنتهية ولايته ماتيو سالفيني سياسة الموانئ المغلقة خلال العام الماضي لمنع قدوم المهاجرين غير الشرعيين من شمال أفريقيا.

    وبحسب "رويترز" فإن شاهد على متن السفينة التي تديرها منظمة (سي-آي) الألمانية غير الحكومية، اليوم السبت إن السفينة ستظل خارج المياه الإقليمية الإيطالية ولا تزال تنتظر التعليمات.

    وأنقذت السفينة في وقت سابق اليوم السبت 13 مهاجرا من قارب خشبي صغير في البحر المتوسط على بعد 34 ميلا بحريا جنوب غربي لامبيدوزا. وقال المهاجرون، وجميعهم شبان بصحة جيدة، إنهم من تونس.

    وهناك سفينة أخرى، هي (ماري يونيو) التي تديرها مؤسسة (ميديتيرانيا سيفينج هيومنز) الخيرية الإيطالية، عالقة قبالة سواحل لامبيدوزا وعلى متنها 34 مهاجرا.

    وسمحت روما الأسبوع الماضي للنساء والأطفال والمرضى على متن السفينة ماري يونيو بالنزول إلى شواطئها من خلال عملية نقل نفذها خفر السواحل، لكنها رفضت إلغاء الحظر الذي تفرضه على دخول السفينة مياهها الإقليمية.

    انظر أيضا:

    أذربيجان: إنقاذ 9 من متن سفينة إيرانية
    سفينة الإنقاذ "أكواريوس" لن تعيد مهاجرين إلى ليبيا
    دعوة "جريمة القتل الخطأ" بحق سفينة امتنعت عن إنقاذ قارب مهاجرين
    وصول أكثر من 50 مهاجرا من سفينة الإنقاذ "لايفلاين" إلى فرنسا
    سفينة إنقاذ تبحث عن ميناء أوروبي لإنزال مهاجرين
    الكلمات الدلالية:
    اللاجئين, طرد اللاجئين, ازمة اللاجئين, قضية اللاجئين, أزمة اللاجئين, شؤون اللاجئين, أوضاع اللاجئين, ترحيل اللاجئين, مأساة اللاجئين, اخبار اللاجئين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook