14:17 GMT16 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت قوات حفظ السلام الدولية العاملة في جنوب لبنان (يونيفيل)، أن القصف المتبادل على الحدود اللبنانية يعتبر حدث خطير للغاية يهدف إلى تقويض الاستقرار في هذه المنطقة وينتهك القرار 1701، مؤكدة عدم سقوط أي ضحايا.

    الأمم المتحدة - سبوتنيك. وقالت اليونيفيل في بيان اليوم الاثنين 2 سبتمبر / أيلول، على الموقع الرسمي للبعثة على الإنترنت: "تقوم قوات حفظ السلام الدولية العاملة في جنوب لبنان بالتحقيق في ملابسات الحادث، بما في ذلك المعلومات التي تشير إلى سقوط قتلى وجرحى في الحادث".

    وأشار البيان، الذي نشرته الصفحة الرسمية لبعثة الأمم المتحدة في جنوب لبنان، على "تويتر"، إلى أن "قوات حفظ السلام لم تتلق حتى اللحظة أي معلومات تؤكد سقوط قتلى أو جرحى من أي من الجانبين".

    وأضاف البيان: "حدث اليوم يعتبر خرقا واضحا لقرار 1701، وحدث خطير للغاية يهدف إلى تقويض الاستقرار في هذه المنطقة".

    وأعلن حزب الله اللبناني في بيان، أمس الأحد أنه "عند الساعة الرابعة و15 دقيقة من بعد ظهر اليوم الأحد، قامت مجموعة الشهيدين حسن زبيب وياسر ضاهر بتدمير آلية عسكرية عند طريق ثكنة أفيفيم وقتل وجرح من فيها".

    وتأتي التوترات بعد ساعات من توعد الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني حسن نصر الله، بالرد على حادث سقوط طائرتين مسيرتين إسرائيليتين في الضاحية الجنوبية ببيروت كانتا تحملان المتفجرات، بحسب تصريحه.

    وأكد الجيش الإسرائيلي عدم وقوع إصابات في صفوف جنوده إثر العملية التي نفذها "حزب الله" اللبناني قرب ثكنة "أفيفيم" الأحد، موضحا أن العملية التي نفذها "حزب الله" كانت متمثلة "بإطلاق بين 2 - 3 صواريخ مضادة للدروع باتجاه جيب عسكري وموقع أفيفيم دون وقوع إصابات".

    انظر أيضا:

    فرنسا تدعو لضبط النفس بعد تبادل لإطلاق النار بين إسرائيل ولبنان
    الجامعة العربية تتضامن مع لبنان على خلفية القصف
    جعجع: من غير المقبول وضع لبنان أمام حرب لا ناقة له فيها ولا جمل
    غرينبلات: على "حزب الله" الامتناع عن الأعمال العدائية التى تهدد لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook