16:15 16 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    رئيس تركيا رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو

    وكالة: الحزب الحاكم في تركيا يسعى إلى طرد رئيس الوزراء السابق

    © AFP 2019 / KAYHAN OZER/ TURKISH PRESIDENCY PRESS OFFICE
    العالم
    انسخ الرابط
    0 70
    تابعنا عبر

    أكد مسؤول كبير في "حزب العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا، اليوم الإثنين، إن هناك أصواتا داخل الحزب تنادي بطرد رئيس الوزراء السابق أحمد داوود أغلو و3 نواب في البرلمان التركي.

    وقال المسؤول – الذي طلب عدم ذكر اسمه -  لوكالة رويترز، "إن اللجنة التنفيذية المركزية لحزب العدالة والتنمية طلبت في اجتماع يوم الاثنين طرد داوود أوغلو إلى جانب أيهان سيف أوستون وسلجوك أوزداغ وعبد الله باسكي من الحزب".

    وأضافت رويترز نقلا عن المسؤول، أنه المتوقع أن يقوم المجلس التأديبي للحزب بالتصديق على هذه القرارات خلال الأيام القليلة المقبلة.

    وأشارت رويترز إلى، "أن هذه الخطوة تأتي وسط شائعات بأن عدد من الأعضاء ينوون الانشقاق عن العدالة والتنمية وتشكيل حزب منافس، بعد الهزيمة التي مني بها في الانتخابات المحلية في إسطنبول في يونيو/حزيران، والتي كانت واحدة من أكبر النكسات في مسيرة أردوغان.

    وفي يوليو، استقال نائب رئيس الوزراء التركي السابق علي باباجان من حزب العدالة والتنمية، مشيرا إلى "خلافات عميقة" وألمح إلى تشكيل حزب جديد، وفقا لرويترز.

    وبحسب رويترز، يعتزم باباجان، إلى جانب الرئيس السابق عبد الله غول، إطلاق حزب منافس هذا العام، وفقا لأشخاص مطلعين على الأمر، في خطوة قد تزيد من تحدي قبضة أردوغان السياسية.

    وألمحت رويترز، إلى أنه تردد أن داود أوغلو يدرس الانضمام إلى حزب باباكان وغول الذي من المرجح أن ينفصل عن حزب العدالة والتنمية. لكن مصدرا مقربا منه قال، إنه لم ينضم إليهم في الوقت الحالي، رغم أنه كان يخطط لـ "خطوة جديدة".

    انظر أيضا:

    صحيفة: حزب العدالة والتنمية التركي سيطعن في نتيجة الانتخابات في إسطنبول
    حزب العدالة والتنمية يتقدم بطلب لإلغاء نتائج انتخابات البلدية لإسطنبول
    تركيا... ماذا لو خسر "العدالة والتنمية" إسطنبول في انتخابات الإعادة
    جبهة العدالة والتنمية تهاجم لجنة الحوار والوساطة في الجزائر
    الكلمات الدلالية:
    داوود أوغلو, حزب العدالة والتنمية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik