16:39 GMT24 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تعتزم زعيمة هونغ كونغ "كاري لام" إعلان، اليوم الأربعاء، سحب مشروع قانون تسليم المجرمين الذي أدى إلى اندلاع موجة من الاضطرابات.

    وصرح مصدر حكومي لصحيفة "ساوث شاينا مورنينغ بوست" بأن الانسحاب المزمع، الذي يأتي بعد يومين فقط من إبلاغ لام رجال الأعمال، الأسبوع الماضي، بأنها تسببت في "فوضى لا تغتفر" عن طريق تقديم مشروع القانون، وأنها إذا كان لديها خيار فإنها ستعتذر وتستقيل، وفقا لتسجيل صوتي تم تسريبه.

    وأخبرت لام المجموعة، في الاجتماع المغلق، بأن لديها الآن "مساحة محدودة للغاية" لحل الأزمة لأن الاضطرابات أصبحت مسألة تتعلق بالأمن القومي والسيادة للصين وسط توترات متصاعدة مع الولايات المتحدة.

    وكانت متحدثة باسم الشرطة قد صرحت للصحفيين إن شرطة هونغ كونغ اعتقلت 63 شخصًا شاركوا في احتجاجات غير مرخصة يوم أمس السبت 31 آب / أغسطس.

    احتجز ضباط إنفاذ القانون 63 شخصًا تتراوح أعمارهم بين 13 و 36 عامًا بتهمة القيام بأعمال الشغب في مترو المدينة.

    واشتبهت الشرطة في حيازة المحتجزين متفجرات وأسلحة بغرض الهجوم، فضلاً عن مشاركتهم في تجمعات غير مرخص لها.

    وتم مصادرة الأقنعة والليزر والخوذات، ووفقا للشرطة إن التحقيق جار ولم تستبعد المزيد من الاعتقالات، ووقعت اشتباكات عنيفة بين الشرطة والمتظاهرين، يوم أمس السبت، في أجزاء مختلفة من هونغ كونغ.

    وأصيب 31 شخصا جراء الاشتباكات في منطقة الأميرالية بالقرب من مجمع المباني الإدارية، واستمرت حتى وقت متأخر من الليل في مناطق خليج كوزواي وتشمساشاي ومونكوك.

    انظر أيضا:

    الصين ترفض خطة قدمتها هونغ كونغ لإرضاء المحتجين
    هونغ كونغ تعلق خدمة القطارات للمطار بسبب الاحتجاجات
    اعتقال 60 شخصا عقب أعمال شغب في هونغ كونغ
    الصين تؤكد دعمها الحازم لرئيسة سلطات هونغ كونغ
    الكلمات الدلالية:
    الصين, هونغ كونغ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook