03:32 GMT31 مايو/ أيار 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس الوزراء الهندي، ناريندا مودي، أن بلاده لن تتخذ تدابير عسكرية من أجل حماية سفنها في مضيق هرمز.

    فلاديفوستوك - سبوتنيك. وقال مودي خلال جلسة المؤتمر الاقتصادي الشرقي: "في الآونة الأخيرة، جعلتنا المشاكل الموجودة في هذه المنطقة نفكر في أننا لا يجب أن نعاني من الآثار الجانبية للموقف الحالي، حتى لا يعاني أمننا، وناقلاتنا وسفننا. لقد اتخذنا تدابير لضمان أمن ناقلاتنا، واتخذنا تدابير أمنية لضمان سلامتها، ومع ذلك لن نتخذ أي إجراءات إضافية، الطريق العسكري ليس نهجنا".

    وأضاف: "لقد اتخذنا تدابير لضمان أمن ناقلاتنا، واتخذنا تدابير أمنية لضمان سلامتها، ومع ذلك لن نتخذ أي إجراءات إضافية، الطريق العسكري ليس نهجنا، ولا أحد في العالم يتناول نظامنا بأي طرق سلبية".

    يذكر أنه في 10 يوليو/تموز الماضي، أعلنت واشنطن خطة لتأسيس تحالف عسكري بقيادتها وبريطانيا، بهدف تأمين الملاحة في مضيق هرمز.

    وكانت بريطانيا وجهت دعوة إلى الممثلين العسكريين للولايات المتحدة وفرنسا ودول أوروبية أخرى لحضور اجتماع في البحرين، في محاولة لإنشاء مهمة دولية لحماية الشحن عبر مضيق هرمز، وذلك بحسب تقارير إعلامية بريطانية.

    وذكرت صحيفة "الغارديان" عن مصادر في الحكومة البريطانية أن الاقتراح البريطاني بتشكيل بعثة بقيادة أوروبا لمنع إيران من مصادرة ناقلات النفط في المستقبل، لا يزال قائما رغم إقالة جيريمي هانت من وزارة الخارجية.

    وتصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، في وقت تشدد فيه أميركا العقوبات والضغوط السياسية على إيران وتكثف وجودها العسكري في المنطقة. وأرسلت الولايات المتحدة تعزيزات عسكرية إلى الشرق الأوسط تضمنت حاملة طائرات وقاذفات من طراز (بي - 52)، وصواريخ باتريوت، في استعراض للقوة في مواجهة ما يقول مسؤولون من الولايات المتحدة إنه تهديدات إيرانية للقوات والمصالح الأمريكية في المنطقة.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook