00:06 GMT28 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت شركة "إتش آند إم"، ثاني أكبر سلسلة متاجر لبيع الملابس في العالم، أمس الخميس، أنها علّقت شراء الجلود من البرازيل في الفترة الحالية.

    وعزت الشركة العالمية هذا الأمر بسبب الضوء الذي سلطته حرائق غابات الأمازون على المخاوف البيئية. وذلك بحسب الموقع الإلكتروني "عرب 48".

    وقالت الشركة في بيان عبر البريد الإلكتروني:

     إنه بسبب الحرائق الضخمة في الجزء البرازيلي من غابات الأمازون المطيرة، وارتباط ذلك بتربية الماشية، قررنا فرض حظر مؤقت على الجلود من البرازيل.

    وأضاف البيان "سيستمر الحظر لحين وجود أنظمة موثوق فيها، لضمان التحقق من أن تلك الجلود لا تساهم في الإضرار بالبيئة في الأمازون".

    وقالت متحدثة باسم شركة "إتش آند إم"، ثاني أكبر سلسلة متاجر لبيع الملابس في العالم:

    إن الأغلبية العظمى من الجلود، التي تشتريها المجموعة تأتي من أوروبا، ولا يأتي إلا قسم صغير من البرازيل.

    يذكر أن 6 ولايات في الأمازون بالبرازيل، طلبت مساعدة الجيش البرازيلي في مكافحة عدد قياسي من الحرائق، التي تستعر في الغابات المطيرة.

    وتسبب الحرائق في إطلاق مناشدات دولية بسبب الدور المحوري لغابات الأمازون في التصدي لارتفاع درجة حرارة الأرض.

    انظر أيضا:

    بعثة إسرائيلية تطير إلى الأمازون
    رئيس البرازيل يصدم العالم وينفي ما ينشر عن "الأمازون"
    تحذير من خطر حرائق الأمازون على مصر... ظاهرة ضارة تهدد البلاد
    منظمة الصحة: حرائق غابات الأمازون تهدد صحة الأطفال
    الكلمات الدلالية:
    أوروبا, الأرض, البرازيل, غابات الأمازون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook