20:41 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن الأزمة السورية يمكن حلها بالوسائل السياسية وليس بالنهج العسكري.

    موسكو - سبوتنيك. وأضاف، خلال قمة الدول الضامنة لصيغة أستانا (روسيا، تركيا، إيران)، اليوم الاثنين، "إيران تعرب عن أسفها لعدم التمكن من التنفيذ الكامل لاتفاقات إدلب"، مضيفا، "فقد ازداد عدد الأراضي، التي يسيطر عليها الإرهابيون".

    وقال روحاني "الأزمة السورية وغيرها من الأزمات في المنطقة يجب أن يتم حلها فقط بشكل سلمي".

    وأوضح الرئيس الإيراني "يجب حل الأزمة السورية والأزمات المماثلة الأخرى في المنطقة وفقا لشعبها وبشكل سلمي".

    وتبحث القمة الثلاثية "التركية-الروسية-الإيرانية" التطورات في محافظة إدلب السورية بما في ذلك نقاط المراقبة التركية.

    جدير بالذكر أنه تم التوصل إلى اتفاق بشأن إنشاء روسيا وإيران وتركيا، كدول ضامنة للهدنة في سوريا، آلية ثلاثية لمراقبة نظام وقف إطلاق النار في سوريا خلال المحادثات في أستانا في أوائل عام 2017.

    وفي الجولة الرابعة من المحادثات في أستانا حول التسوية السورية في أيار/ مايو 2017، وقَعت الأطراف مذكرة حول إقامة أربع مناطق أمنية في سوريا، بما في ذلك وفي محافظة إدلب. وتم منع استخدام أي نوع من الأسلحة، بما في ذلك الطيران.

    وتقرر أن تتم مراقبة منطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب من قبل قوات إيران وروسيا وتركيا، بينما مراقبة المناطق المتبقية كانت من مهمة الشرطة العسكرية الروسية.

    وفي المحادثات التي جرت في أيلول/ سبتمبر 2017، تم اعتماد لائحة بشأن مركز تنسيق مشترك بين إيران وروسيا وتركيا، لاستعراض القضايا المتعلقة بالامتثال لوقف العمليات القتالية في مناطق خفض التصعيد.

    انظر أيضا:

    روحاني: يجب إيقاف الحرب وإقامة هدنة في اليمن
    روحاني: نواصل تقليص التزاماتنا النووية عند الضرورة
    الخارجية الإيرانية: روحاني لا يخطط للقاء ترامب على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة
    روحاني: دور الولايات المتحدة في سوريا داعم للإرهاب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook