02:53 GMT17 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت الخارجية الفرنسية إن باريس لن تسارع بإدلاء تعليقات بشأن الجهة المسؤولة عن الهجوم الذي استهدف منشأتي النفط السعوديتين قبل "إرساء الحقائق".

    وحول ما إذا كانت فرنسا تعتبر التحليل السعودي والأمريكي الذي يشير إلى مسؤولية إيران عن الهجمات محل تصديق، نقلت وكالة "رويترز" عن المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية، اليوم الأربعاء، قولها:

    نتشارك الرغبة في إرساء الحقائق بحذر قبل إبداء أي رد فعل.

    وقال مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في وقت سابق اليوم الأربعاء، إن باريس سترسل خبراء إلى السعودية للمساعدة في التحقيقات في الهجوم.

    وتبنت جماعة "أنصار الله"، السبت الماضي، هجوما بطائرات مسيرة استهدف منشأتين نفطيتين تابعتين لعملاق النفط السعودي "أرامكو" في "بقيق" و"هجرة خريص" في المنطقة الشرقية للسعودية.

    إلا أن المتحدث باسم التحالف العسكري الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن، تركي المالكي، قال إن التحقيقات الأولية في الهجوم على منشآت نفطية في المملكة تشير إلى أن الأسلحة المستخدمة إيرانية، مضيفا أن "مصدر إطلاق الطائرات المسيرة لم يكن اليمن، ويتم الآن التحقق من مصدر إطلاقها"، لافتا إلى أن الطائرات المسيرة التي تستخدمها جماعة "أنصار الله" اليمنية، إيرانية الصنع من طراز "أبابيل".

    وأعلنت وزارة الدفاع السعودية أنها ستعقد مؤتمرا صحفيا، مساء اليوم الأربعاء، ستكشف من خلاله أدلة تؤكد تورط إيران في الاعتداء التخريبي الذي استهدف منشأتي شركة أرامكو في السعودية، وفقا للتلفزيون السعودي الرسمي.

    انظر أيضا:

    وزير النفط الإيراني: هجمات أرامكو لها أثر "قصير الأجل" لكنه ينعكس على أسعار الخام
    وزير المالية السعودي: الهجوم على منشأتي أرامكو ليس له أي تأثير على إيرادات المملكة النفطية
    بعد هجمات "أرامكو"... ولي العهد السعودي يطلب مساعدة عسكرية من هذه الدولة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook