Widgets Magazine
08:16 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

    "يستهدف المواطن العادي"... ظريف يعلق على القرارات الأمريكية الجديدة

    © REUTERS / Wana News Agency
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    اعتبر وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف أن فرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقوبات جديدة على بلاده يستهدف بالدرجة الأولى المواطن الإيراني العادي.

    وكتب ظريف، عبر حسابه على تويتر اليوم الأربعاء، "أمر الرئيس ترامب بزيادة العقوبات الاقتصادية على إيران بشكل كبير! وهذا الأمر اعتراف مباشر بأن الولايات المتحدة تستهدف بشكل مباشر المواطنين الإيرانيين العاديين".

    ​وأضاف: "الإرهاب الاقتصادي التي تتبعه أمريكا تجاه إيران غير قانوني وغير إنساني"، مطالبا بـ "إيقاف الحرب الاقتصادية على الجمهورية الإسلامية".

    وتابع وزير الخارجية الإيراني قائلا "من أجل تصعيد الحرب الاقتصادية الأمريكية على الإيرانيين، أمر دونالد ترامب شركة (سوت) بزيادة العقوبات بشكل كبير على إيران".

    وأعلن الرئيس الأمريكي في وقت سابق، أنه أصدر توجيهات لوزير الخزانة بتشديد العقوبات على إيران، وذلك عقب هجوم استهدف منشآت نفطية تابعة لشركة أرامكو السعودية، وتتهم واشنطن طهران بتدبيره.

    ​وتبنت جماعة أنصار الله (الحوثيين) في اليمن الهجمات التي وقعت السبت الماضي، وتوعدت بمزيد من الهجمات داخل العمق السعودي، ردا على عمليات التحالف الذي تقوده السعودية لمحاربة الجماعة في اليمن.

    واتهمت الولايات المتحدة إيران بالوقوف وراء الهجوم، كما أعلن التحالف الذي تقوده السعودية أن الأسلحة التي استخدمت في الهجمات إيرانية الصنع، إلا أن طهران نفت رسميا في عدة مناسبات أي مسؤولية لها عن الهجوم.

    انظر أيضا:

    ظريف: واشنطن لن تحقق شيئا من توجيه الاتهامات إلى إيران
    ظريف: أمريكا لم تغضب وحلفاؤها يفجرون أطفال اليمن بلا رحمة منذ 4 سنوات
    ظريف: أمريكا وحلفاؤها عالقون في اليمن
    "فريق ب"... ظريف يخاطب ترامب بشأن تجسس إسرائيل على البيت الأبيض
    ظريف في اتصال من نظيره البريطاني يبحث الأوضاع في اليمن
    ظريف: اتهامات أمريكا بشأن الهجمات على السعودية "إلهاء"
    الكلمات الدلالية:
    العقوبات الأمريكية, قرار العقوبات الأمريكية, أخبار إيران اليوم, أخبار إيران, محمد جواد ظريف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik