14:19 GMT26 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    160
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان، إن بلاده تأمل أن يسود صوت العقل فيما يتعلق بإصدار تأشيرة أمريكية للرئيس الإيراني لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

    وأكد لو دريان على أن "اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة فرصة للعمل على التهدئة"، بحسب ما نقلته "رويترز".

    وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في وقت سابق أمس الأول الثلاثاء، أنه لا يتطلع للقاء الرئيس الإيراني حسن روحاني على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في أواخر الشهر الجاري، وقال ترامب إنه يفضل ألا يجتمع مع روحاني، ولكنه لا يستبعد حدوث ذلك.

    ​وقالت وسائل إعلام إيرانية، أمس الأربعاء، إن الرئيس الإيراني حسن روحاني قد يتغيب عن المشاركة في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الجاري، بسبب عدم حصوله والوفد المرافق له على تأشيرات لدخول الولايات المتحدة الأمريكية حتى الآن.

    وأشارت وكالة "إرنا" الرسمية، إلى أنه "ربما يتم إلغاء مشاركة الرئيس الإيراني حسن روحاني في اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة بسبب عدم صدور تأشيرات من قبل الحكومة الأمريكية لروحاني والوفد المرافق له حتى الآن".

    وكان من المقرر أن يتوجه روحاني والوفد المرافق له إلى نيويورك للمشاركة في الاجتماعات السنوية للجمعية العامة، إلا أن ذلك يبدو غير ممكن نظراً لعدم حصولهم على التأشيرات، بحسب وكالة "إرنا الرسمية للأنباء".

    ويشمل الوفد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الذي فرضت عليه الولايات المتحدة عقوبات في 31 تموز/ يوليو، وكان من المقرر أن يتوجه ظريف إلى نيويورك صباح الجمعة.

    والولايات المتحدة مجبرة على إصدار تأشيرات للدبلوماسيين العاملين في مقر الأمم المتحدة نظراً لاستضافتها هذا المقر.

    انظر أيضا:

    مستشار روحاني: مؤتمر وزارة الدفاع السعودية فاجعة إعلامية
    روحاني قد يتغيب عن اجتماع الأمم المتحدة بسبب عدم حصوله على تأشيرة
    روحاني: لا أحد يصدق الاتهامات الأمريكية بأن إيران وراء الهجمات على السعودية
    روحاني: الهجوم على منشآت النفط السعودية يعتبر "تحذيرا"
    ترامب يفضل ألا يجتمع مع روحاني
    الكلمات الدلالية:
    الرئيس الإيراني حسن روحاني, أخبار الرئيس روحاني, تصريحات روحاني, مندوب فرنسا, أخبار فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook