Widgets Magazine
12:14 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2019
مباشر
    الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

    أردوغان: أمريكا لم تنسحب من سوريا وتدعم المنظمات الإرهابية شرق الفرات

    © Sputnik . SPUTNIK
    العالم
    انسخ الرابط
    241
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده لا ترغب في مواجهة مع الولايات المتحدة الأمريكية، لكنها في الوقت ذاته، ترفض الدعم الذي تقدمه واشنطن لـ"التنظيمات الإرهابية" شرق الفرات.

    أنطاكيا - سبوتنيك. وقال أردوغان، في مؤتمر صحفي اليوم السبت قبيل توجهه للولايات المتحدة للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة: "لا نرغب في الدخول في مواجهة مع الولايات المتحدة ولكن لا يمكننا أن نتجاهل الدعم الذي تقدمه للمنظمات الإرهابية في منطقة دخلت إليها من دون دعوة"، مضيفا "الدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة للإرهاب واضح للعيان، وقوات سوريا الديمقراطية هي منظمة إرهابية وغطاء لوحدات حماية الشعب وحزب العمال الكردستاني".

    وتابع "الولايات المتحدة لم تنسحب من سوريا كما كانت قد أعلنت، وسأبحث مع ترامب كل هذه المواضيع خلال لقائنا الثنائي المزمع على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة".

    وكان المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، أعلن في وقت سابق، أن الجنود الأتراك والأمريكيين سيسيرون قريبا دوريات مشتركة شرق نهر الفرات في سوريا.

    كما أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار خلال اتصال هاتفي بنظيره الأمريكي مارك إيسبر ضرورة تأسيس المنطقة الآمنة في شرق الفرات شمالي سوريا وفق تطلعات أنقرة، والجدول الزمني المحدد.

    هذا وتعارض دمشق هذا الاتفاق بشكل قاطع، لأنه، وفقا للحكومة السورية، يعد اعتداء صارخا على سيادة الجمهورية العربية السورية ووحدة أراضيها وانتهاكا صارخاً لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

    انظر أيضا:

    أردوغان: واشنطن تسعى لإنشاء منطقة آمنة لتنظيمات إرهابية في سوريا
    انطلاق المحادثات بين بوتين وأردوغان حول سوريا في أنقرة
    أردوغان: سنقوم بما يلزم في حال لم تؤسس المنطقة الآمنة شمالي سوريا خلال عدة أسابيع
    بوتين يلتقي أردوغان وروحاني 16 سبتمبر في إطار القمة الثلاثية حول سوريا
    حول شرق الفرات ونقاط المراقبة التركية... أردوغان يعلق على الوضع في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    رجب طيب أردوغان, أمن تركيا, سوريا, أمريكا, شرق الفرات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik