13:44 09 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    أحذية الكعب العالي

    تركيا... أحذية الكعب العالي للحد من ضحايا العنف ضد النساء

    © Fotolia / Janifest
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قام الفنان وحيد تونا بتعليق 440 زوجًا من الأحذية على جدران أحد مباني حي كاباطاش في إسطنبول بهدف لفت أنظار مجتمعه إلى جرائم الشرف والعنف الأسري.

    ووفقا للفنان، يمثّل هذا العدد السيدات اللواتي قتلن على أيدي الرجال في تركيا عام 2018 فقط.

    Посмотреть эту публикацию в Instagram

    Domestic violence is an issue, unfortunately, being faced by many women globally, but the world is striving to no longer be silent. Following the mass outrage over the death of 21-year-old Palestinian woman Israa Ghrayeb, Turkey is now drawing attention to the issue with an art installation. 440 pairs of women's shoes have been hung on a wall in Istanbul by artist Vahit Tuna. The number of shoes is equal to the number of women killed by their husbands in 2018 in Turkey. Full story on Ar.Vogue.me 📷: @gettyimages تعاني أعداد كبيرة من النساء حول العالم من قضية العنف الأسري، ولكن العالم لم يعد يلتزم الصمت حيالها. وعقب موجة الغضب العارمة التي اجتاحت العالم إثر وفاة الشابة الفلسطينية إسراء غريب، التي لم تتجاوز الـ21 من عمرها، لفتت تركيا الانتباه إلى تلك القضية مجدداً من خلال عمل فني مميّز معروض حالياً للفنان المبدع ڤاهيت تونا، مؤلف من 440 حذاءً نسائياً تم تعليقها على جدار في إسطنبول. والمثير في الأمر أن عدد هذه الأحذية يماثل عدد النساء اللواتي قتلن على أيدي أزواجهن في تركيا عام 2018. تفضلوا بزيارة موقع ڤوغ العربية لتطلعوا على تفاصيل هذا الخبر.

    Публикация от Vogue Arabia (@voguearabia)

    وبحسب وسائل إعلام تركية، استوحى وحيد تونا هذا العمل من الرسائل التي نشرت عن هذا الموضوع في مواقع التواصل الاجتماعي، وأنه أدرك أن هذه القضايا تصبح طيّ النسيان بنفس السرعة التي تثار فيها.

    وقال تونا في إحدى مقابلاته : "أردنا أن تقع أنظار كلّ من يعبر الشارع على هذا العمل، لذلك لم نعرضه في منطقة مغلقة". تم الكشف عن هذا العمل يوم 12 سبتمبر، وسيبقى موجوداً لمدة 6 أشهر.

    يتم اختيار عمل فني كلّ عام ليتم عرضه ضمن "مشروع الركن الجانبي"، وهو مشروع فني غير ربحي أسس في 2017 من قبل أحد المقاهي في تركيا، وقد وقع الاختيار هذا العام على عمل الفنان التركي وحيد تونا، الذي يسلط الضوء على قضّية أرقت المجتمع التركي والعربي على حدّ السواء في الشهور الماضية.

    بلغ عدد ضحايا العنف الأسري وقضايا الشرف من النساء في تركيا 409 ضحيّة في عام 2017، ليزيد هذا العدد إلى 440، ذلك حسب إحصائيات نشرتها منظمة مناهضة لقتل النساء في تركيا.

    اختار مصمم الأحذية السوداء بالكعب العالي في هذا العمل تحديداً، وذلك لأسباب جماليّة. في عام 2009 قدّمت الفنانة المكسيكيّة إلينا شوفيت عملاً بعنوان "أحذية حمراء" عمدت به أن تلفت الأنظار إلى أعداد ضحايا الإغتصاب والقتل من النساء في مجتمعها، واستخدمت الفنانة آنذاك تصاميماً مختلفة من الأحذية الحمراء، لم تقتصر على الأحذية بالكعب العالي.

    تعد جرائم العنف المنزلي والقتل ضد النساء أزمة دولية، بغض النظر عن الطبقة أو اللون أو العقيدة. في فرنسا، قُتلت 74 امرأة على أيدي شركائهن في عام 2019 فقط. في العام السابق، بلغ هذا العدد 120 سيدة، والأرقام في ارتفاع حيث تقتل امرأة واحدة في فرنسا كل يومين.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik