16:49 08 ديسمبر/ كانون الأول 2019
مباشر
    شركة أدنوك الإماراتية

    الهند تلجأ إلى الإمارات لتعويض إمدادات السعودية من غاز البترول المسال

    © REUTERS / Satish Kumar Subramani
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مسؤولان حكوميان إن الهند ستحصل على شحنتين إضافيتين من غاز البترول المسال من شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) لتعويض النقص في الإمدادات القادمة من السعودية.

    كان وزير النفط الهندي، دارمندرا برادان، قال في تغريدة في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، إن "أدنوك" وافقت على تزويد الهند بشحنتين إضافيتين من غاز البترول المسال على نحو عاجل لتلبية الطلب المرتفع قبل موسم المهرجانات. وقال إن الشحنتين ستصلان الهند خلال الشهرين المقبلين.

    وقال المصدران إن الإمدادات الإضافية من أدنوك ستعوض تراجع الإمدادات من السعودية، التي قلصت عمليات التكرير من أجل الوفاء بتعهدات صادارات النفط بعد هجمات على اثنتين من منشآتها النفطية.

    وتسببت هجمات 14 سبتمبر/أيلول الجاري على منشأتي خريص وبقيق، وهما من كبرى المنشآت النفطية في المملكة العربية السعودية، في خفض إنتاج النفط إلى النصف في أكبر مصدر للخام في العالم، حيث توقف ضخ 5.7 مليون برميل يوميا.

    وتبنت جماعة "أنصار الله" اليمنية، السبت 14 سبتمبر/ أيلول، هجوما بطائرات مسيرة استهدف منشأتين نفطيتين تابعتين لعملاق النفط السعودي "أرامكو" في "بقيق" و"هجرة خريص" في المنطقة الشرقية للسعودية.

    إلا أن السعودية عرضت بقايا مما وصفته طائرات مسيرة إيرانية وصواريخ كروز استخدمت في الهجوم على المنشآت النفطية السعودية، قائلة إنها دليل "لا يمكن إنكاره" على العدوان الإيراني.

    من جانبها، نفت إيران هذه الاتهامات وقالت إن هذه التصريحات لا أساس لها من الصحة ولا يوجد أي دليل على ضلوعها في استهداف شركة "أرامكو" السعودية.

    انظر أيضا:

    قبل توجهه إلى نيويورك... روحاني يتحدث مجددا عن هجوم "أرامكو"
    الاستخبارات الروسية تعلق بشأن التحقيق في الهجوم على أرامكو السعودية
    بيان رسمي من إيران ردا على تصريحات رئيس وزراء بريطانيا بشأن هجوم "أرامكو"
    "المملكة قادرة"... الملك سلمان يتحدث مجددا عن هجمات "أرامكو"
    غوتيريش: العالم يواجه احتمالية نشوب نزاع مسلح في الخليج
    الكلمات الدلالية:
    أنصار الله, بترول, أدنوك, السعودية, الإمارات, الهند
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik