15:26 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 42
    تابعنا عبر

    قال عمران خان، رئيس الوزراء الباكستاني، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب طلب منه نزع فتيل التوتر مع إيران وإنه ذهب على الفور للحديث مع الرئيس الإيراني حسن روحاني يوم أمس الاثنين.

    وأوضح للصحفيين على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الثلاثاء "لا يمكنني قول شيء الآن أكثر من هذا عدا أننا نحاول ونقوم بوساطة"، بحسب "رويترز".

    وقال المبعوث الأمريكي الخاص للشؤون الإيرانية برايان هوك إن واشنطن تسعى لمفاوضات شاملة مع إيران تشمل تطوير الصواريخ ودعم الإرهاب.

    وأضاف هوك، على هامش اجتماعات الدورة الـ74 للجمعية العامة للأمم المتحدة، في نيويورك أمس الإثنين، أن الولايات المتحدة تقدر الخسائر الإيرانية من العقوبات النفطية بنحو 50 مليار دولار.

    وقال هوك في تصريحاته إن "الحرس الثوري الإيراني قدم للحوثيين مئات ملايين الدولارات وترسانة من الأسلحة المتطورة".

    وأشار إلى أنهم في واشنطن "واثقون من مسؤولية إيران عن الهجمات التي استهدفت منشآت نفطية سعودية".

    وتابع "لا بد من الرد على الهجمات التي استهدفت منشآت نفطية تابعة لشركة "أرامكو" السعودية"

    وزعم هوك أن "إيران تواصل أنشطتها لزعزعة الاستقرار في المنطقة".

    وأكد هوك على أن "ترامب تعهد بالعمل مع الحلفاء لمواجهة الإرهاب والتطرف في الشرق الأوسط".

    وأعلن المرشد الأعلى في إيران، علي خامنئي، يوم 17 أيلول/ سبتمبر الجاري، أن بلاده لن تتفاوض مع الولايات المتحدة على أي مستوى، وعلى واشنطن العودة إلى الاتفاق النووي الذي انسحبت منه أولا، كي تعود إيران للمحادثات بوجود الدول المشاركة في الاتفاق.

    وأعلن الرئيس الأمريكي في أيار/ مايو الماضي انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران الموقع عام 2015، كما أعاد فرض عقوبات اقتصادية على إيران.

    وتعتبر واشنطن، أن إيران تلعب دورا مزعزعا للاستقرار في الشرق الأوسط. ووضعت 12 شرطا للتوصل إلى اتفاق جديد معها.

    الكلمات الدلالية:
    ضرب إيران, سلاح إيران, دخول إيران, حكم ترامب, دور أمريكا, قصف أمريكا, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook