18:37 GMT04 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أكد الاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء، تمسك أطراف الاتفاق الموقع في عام 2015، حول البرنامج النووي الإيراني، بذلك الاتفاق، داعيا طهران للتراجع عن القرارات التي اتخذتها بخفض التزاماتها ضمن الاتفاق بعد الانسحاب الأمريكي منه.

    أمستردام - سبوتنيك. قالت الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد، فيديريكا موغيريني، عقب مؤتمر صحفي بعد اجتماع على مستوى وزراء خارجية فرنسا وبريطانيا وألمانيا والصين وروسيا وإيران لمناقشة الملف النووي الإيراني، على هامش فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، "يبقى الاتفاق النووي مستمرا وحجر أساس للأمن في المنطقة، ويبقى جميع المشاركين في خطة العمل المشتركة والشاملة ملتزمون بالاتفاق النووي ومحافظون على جميع الجهود لاستمراره برغم التحديات التي نواجهها".

    وتابعت موغيريني، "أعتقد أننا كلنا نرحب بجميع الجهود من ضمنها فتح قنوات اتصالات مع إيران"، و"ندعو إيران لأن تتراجع عن القرارات التي اتخذتها لأنها ضد التزاماتها ضمن الاتفاق النووي".

    هذا وكان المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، قد قال في وقت سابق إن "طهران قد تقبل بإدخال تعديلات محدودة على الاتفاق النووي، في مقابل عودة واشنطن إلى الاتفاق، ورفع العقوبات".

    ونقل التلفزيون الرسمي في إيران عن ربيعي، قوله إن "الرئيس الإيراني حسن روحاني سيقدم مقترحات مهمة في نيويورك لبناء الثقة وكسر الجمود الحالي"، مضيفا: "يمكن القبول بإدخال تعديلات محدودة على الاتفاق النووي مقابل عودة واشنطن إلى الاتفاق ورفع العقوبات".

    انظر أيضا:

    اللجنة المشتركة تعقد اجتماعا لبحث الملف النووي الإيراني
    دراسة إسرائيلية تعترف: إيران أدارت الملف النووي بحكمة بعد قرار انسحاب ترامب
    ظريف: يجب استمرار وكالة الطاقة الذرية في مراقبة الملف النووي الإيراني بحيادية
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, الاتحاد الأوربي, عقوبات, الملف النووي, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook