16:13 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 80
    تابعنا عبر

    قررت محكمة العدل الأوروبية اعتبار الوقت الذي يقضيه الفرد في الطريق من وإلى العمل، ضمن ساعات العمل الرسمية.

    وأشارت المحكمة إلى أن العمال الذين لا يمتلكون مكاتب ثابتة يجب أن يتقاضوا أموالاً للوقت الذي يقضوه في رحلتهم إلى العمل والعودة منه، وفقاً للقانون ولحماية حقوق العامل.

    وبحسب قرار المحكمة الأوروبية، من المنتظر أن يفعل القرار ليشمل العديد من الوظائف داخل القارة الأوروبية.

    ووفقا للقرار، فإن الشركات التي توظف عمالا مثل الكهربائيين أو العاملين بمجال الرعاية أو الميكانيكيين قد تكون مخترقة لقوانين العمل بالاتحاد الأوروبي إذا لم تكن موفرة لمكاتب إقليمية للشركة كفروع أقرب مسافة للعمال المذكورين بالأعلى، بحسب موقع "سكاي نيوز".

    وأكدت المحكمة في القرار أنها استندت على قوانين ساعات العمل بالاتحاد الأوروبي، وأنه إذا كانت الرحلة المستغرقة من منزل العامل إلى موقع العمل أو العكس نابعة من قرار الشركة بإلغاء المكاتب الإقليمية وليس رغبة العامل نفسه، فالشركة تكون مجبرة على اعتبار ساعات الرحلة ضمن ساعات العمل الرسمية لضمان حقوق العامل الصحية والأمنية.

    انظر أيضا:

    قرار جديد بشأن رسوم العمالة الوافدة في السعودية
    هيونداي تكشف عن روبوت قابل للارتداء لمساعدة عمال المصانع...فيديو
    العمالة الفلسطينية في لبنان... أزمة مستمرة رغم جهود التهدئة
    لبنان ما بين العمالة لإسرائيل ومقاوميها
    بعد العمرة... لماذا ألغت السعودية رسوم العمالة الوافدة في المنشآت الصناعية
    الكلمات الدلالية:
    عيد العمال, رجل أعمال, عمالة, عمال, أخبار العمال, محكمة العدل الدولية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook