10:21 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت دار المزادات بونامز بسويسرا، اليوم الأحد، إن مجموعة من 25 سيارة فارهة صودرت من نائب رئيس غينيا الاستوائية ضمن تحقيق سويسري في تهم غسل أموال بيعت في مزاد مقابل حوالي 27 مليون فرنك سويسري (27 مليون دولار).

    وبيعت سيارة لامبورغيني فينينو رودستر بيضاء اللون مقابل 8.28 مليون فرنك متضمنة العمولة، بما يزيد بأكثر من 50 بالمئة عن تقديرات ما قبل البيع. وشهد المزاد على السيارة تنافسا حادا من جانب ثلاثة أطراف.

    وقال جيمس نايت رئيس قسم السيارات في دار مزادات بونامز لدى افتتاحه المزاد "درة المجموعة وأكثرها ندرة هي إحدى تسع سيارات فقط صنعت وبيعت في الذكرى الخمسين للامبورجيني".

    وقال مدعون سويسريون في فبراير/شباط إنهم حفظوا تحقيقا مع تيودورو نجويما أوبيانج بشأن غسل أموال واختلاس مال عام بموجب اتفاق يقضي ببيع السيارات لتمويل برامج اجتماعية في غينيا الإستوائية الواقعة بغرب أفريقيا.

    وضمت المجموعة سيارات من طرز فيراري ولامبورغيني وبنتلي ورولز رويس يملكها تيودورو وكانت معروضة قبل المزاد في ناد بقرية تشيزيريكس التي تبعد 30 كيلومترا عن جنيف.

    وتيودورو الذي يشتهر باسم تيودورين ابن الرئيس أوبيانج نجويما مباسوجو الذي يحكم غينيا الاستوائية الواقعة في غرب أفريقيا منذ أربعة عقود. وتصف منظمات حقوقية إدارته بأنها من بين الأكثر فسادا في العالم.

    وبحسب "رويترز"، "لم يتم الكشف عن هوية المشتري".

    انظر أيضا:

    تعرف على المكان الأكثر أمانا لطفلك في السيارة
    سبعة أماكن على كوكب الأرض لا حركة للسيارات فيها
    بالفيديو...صاعقة تضرب سيارة مرتين بأقل من دقيقة في مشهد مرعب
    لغز اختفاء سيارة منذ الحرب العالمية الثانية... ثمنها يصل إلى 100 مليون دولار
    تصميم سيارة "بورش"... تسريب صور هاتف "هواوي" الجديد "الخالي من غوغل"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, بنتلي, لامبورجيني, فيراري, مزاد, سيارات, غينيا الإستوائية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook