02:57 GMT06 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلنت زعيمة هونغ كونغ، كاري لام، اليوم الجمعة، حالة الطوارئ للمرة الأولى منذ أكثر من 50 عاما في خطوة مفاجئة تهدف إلى إخماد العنف المتصاعد بالمدينة التي تحكمها الصين.

    وقالت لام، في مؤتمر صحفي، إن حظرا على وضع الأقنعة سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من غد السبت بموجب قوانين الطوارئ التي تسمح للسلطات "بفرض أي قواعد مهما كانت"، وفقا لما ترى أنه يصب في المصلحة العامة، وذلك بحسب وكالة "رويترز".

    ويضع كثير من المحتجين أقنعة لإخفاء هوياتهم خوفا من أن تواجه الجهات التي يعملون بها ضغوطا لاتخاذ إجراءات ضدهم.

    وقالت لام: "جميع المحتجين تقريبا يضعون أقنعة بهدف إخفاء هوياتهم. لهذا باتوا أكثر جموحا".

    وأضافت: "لا بد أن نستخدم القواعد الموجودة بالفعل وألا نسمح بتصعيد العنف وتردي الوضع".

    وذكرت لام أن الجزيرة في خطر حقيقي لكنها ليست في حالة طوارئ.

    وقال مارتن لي، وهو ناشط من دعاة الديمقراطية وواحد من أبرز المحامين بالمدينة قبل تأكيد بدء تطبيق قوانين الطوارئ: "هذه مجموعة من القواعد القديمة التي تعود إلى الحقبة الاستعمارية ولا تستخدم إلا في حالة تعذر إصدار تشريعات جديدة... متى يبدأ هذا فإنه لن يتوقف".

    والاحتجاجات التي بدأت رفضا لقانون مقترح لتسليم المتهمين إلى بر الصين الرئيسي وكان سيؤدي لإرسال مئات لمحاكمتهم هناك تحولت إلى دعوة لخمسة مطالب منها التحقيق في وحشية الشرطة.

    وتأججت الاحتجاجات بعد أن أطلقت الشرطة الرصاص على طالب بالمرحلة الثانوية يوم الثلاثاء، خلال اشتباك ويتوقع تنظيم المزيد من المظاهرات في وقت لاحق من الليل ومطلع الأسبوع المقبل.

    انظر أيضا:

    وكالة: الصين تضاعف عدد قواتها في هونغ كونغ
    الصين تعد بالحفاظ على مبدأ "دولة واحدة ونظامين" تجاه هونغ كونغ
    المحتجون يتدفقون على شوارع هونغ كونغ مع احتفال الصين بذكرى تأسيسها
    إخلاء برلمان هونغ كونغ بشكل عاجل بسبب الاضطرابات المستمرة
    هونغ كونغ: الشرطة تدعو لفرض "حظر التجول" لمواجهة الاحتجاجات
    الكلمات الدلالية:
    أخبار هونغ كونغ, هونغ كونغ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook