04:50 GMT06 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

     قالت إيران، اليوم الجمعة، إن دعوة فرنسا لإطلاق سراح عالمة تحمل الجنسيتين الفرنسية والإيرانية تمثل تدخلا في شؤونها الداخلية، واصفة ذلك بأنه لن يساعد في حل المشكلة.

    وطالبت وزارة الخارجية الفرنسية إيران، أمس الخميس، بالإفراج عن فريبا عادل خواه، وهي باحثة كبيرة في جامعة ساينسز بو في باريس، وتم اعتقالها في وقت سابق من هذا العام بتهم لم يتم تحديدها.

    ونقلت وكالة "إرنا" الإيرانية عن عباس موسوي، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، قوله إن تدخل وزارة الخارجية الفرنسية في قضية مواطنة إيرانية أمر في غير محله".

    وأضاف: "هذا لن يكون مجرد شيء غير مجد في حل القضية، بل يجعل العملية القانونية أكثر تعقيدا".

    وذكر موسوي أن بلاده لا تعترف رسميا بالجنسية المزدوجة لرعاياها، لذا فإن فريبا عادل خواه تعتبر مواطنة إيرانية وهي تحظى بجميع حقوق المواطنة للرعايا الإيرانيين.

    وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن الملف يتم البت فيه حاليا في إطار قوانين المحاكمة العادلة في البلاد من قبل السلطة القضائية.

    واعتبر موسوي هذا الإجراء من قبل الحكومة الفرنسية أمرا مرفوضا ويعد بمثابة التدخل في شؤون إيران الداخلية.

    انظر أيضا:

    أول تعليق كويتي على تصريحات ابن سلمان بشأن إيران
    الوكالة الدولية للطاقة الذرية: إيران حسنت تعاونها معنا
    في ظل رسائل التهدئة من الطرفين... هل تجلس إيران والسعودية قريبا للتفاوض؟
    فرنسا: أمام إيران والولايات المتحدة شهر للحوار
    الكلمات الدلالية:
    أخبار فرنسا, إيران, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook