23:36 GMT18 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    ذكرت وسائل إعلام بريطانية،‭ ‬اليوم السبت، أن الاتحاد الأوروبي رفض طلبا من بريطانيا بإجراء محادثات بشأن الخروج من التكتل في مطلع الأسبوع الحالي بينما أكد رئيس الوزراء بوريس جونسون التزامه بالانفصال في 31 أكتوبر/ تشرين الأول على الرغم من احتمال عدم التوصل لاتفاق.

    وذكرت محطة "سكاي نيوز" أن المفوضية الأوروبية قالت إن اقتراحات جونسون الجديدة بشأن انفصال بريطانيا لا تقدم أي أساس لإبرام اتفاق خروج، حسب "رويترز".

    ونقلت المحطة عن ناتاشا برتود المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية قولها إن المحادثات بشأن خطة جونسون لاستبدال الترتيب الخاص بأيرلندا الشمالية لن تجرى في مطلع الأسبوع الحالي.

    وأضافت أن الاتحاد سيمنح بريطانيا "فرصة أخرى لعرض اقتراحاتها بالتفصيل" يوم الاثنين، فيما يؤكد جونسون دائما على أنه لن يطلب إرجاء الانفصال وعاود التأكيد على هذه النقطة أمس الجمعة.

    وكتب على تويتر "اتفاق جديد أو لا اتفاق لكن لا تأجيل".

    لكن حكومته أقرت لأول مرة أمس الجمعة بأنه سيرسل خطابا إلى الاتحاد الأوروبي لطلب إرجاء انفصال بريطانيا ما لم يتم التوصل لاتفاق بشأن الخروج بحلول 19 أكتوبر /تشرين الأول.

    ولم يفسر جونسون هذا التضارب الواضح لكن معارضيه يعتقدون أنه سيسعى لمخرج قانوني ما لتجنب طلب تمديد أو سيحاول الضغط على الاتحاد الأوروبي كي يرفض مثل هذا الطلب.

    وذكرت صحيفة تايمز أن دومينيك كامينغز أبرز مستشاري جونسون قال إن الحكومة ستراقب التطورات في الأسبوع المقبل لكنها لن تغير موقفها في التفاوض.

    انظر أيضا:

    يونكر: نرحب بجهود جونسون للتوصل لاتفاق بشأن "بريكست"
    جونسون: سنخرج من الاتحاد الأوروبي في الموعد المحدد
    جونسون يتعهد بالبقاء في منصبه والخروج من الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر
    جونسون يصف سياسته تجاه روسيا بالإيجابية
    مسؤولون أيرلنديون: عرض جونسون بشأن "بريكست" غير مقبول
    جونسون متهم بالتحرش بصحيفة... بماذا رد
    الكلمات الدلالية:
    الاتحاد الأوربي, جونسون, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook