03:13 GMT04 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

     أعلنت السلطات الأفغانية، اليوم الاثنين، أن 10 مدنيين لقوا مصرعهم وأصيب العشرات بجروح بتفجير استهدف حافلة للجيش الوطني تقل مجندين جدد وسط مدينة جلال آباد مركز ولاية ننغرهار شرقي أفغانستان.

    كابول - سبوتنيك. أفاد بيان صادر عن الولاية بأن "انفجار جلال آباد أدى لمصرع 10 مدنيين بينهم طفل وإصابة 27 آخرين".

    وأوضح أن التفجير نجم عن انفجار دراجة نارية ذات ثلاث عجلات في الناحية الثالثة وسط مدينة جلال آباد عصر اليوم الاثنين، واستهدف حافلة صغيرة تابعة للجيش الأفغاني تقل مجندين جدد كانوا في طريقهم إلى قاعدة عسكرية.

    ولم تعلن بعد أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن العديد من المجموعات المسلحة تنشط في ننغرهار أهمها حركة "طالبان" وتنظيم "داعش" الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول.

    وفي وقت سابق، أعلنت السلطات الأفغانية، أن القوات الأمنية تمكنت من تطهير 95% من قرى مديرية أتشين في ولاية ننغرهار المعقل الرئيسي لتنظيم "داعش" الإرهابي شرقي البلاد، مؤكدة استمرار العمليات العسكرية في المنطقة.

    صرحت حكومة ولاية ننغرهار، في بيان اليوم الاثنين، أنه "في إطار العمليات العسكرية للقوات الأمنية المشتركة في مديرية أتشين عملت على تطهير 95 بالمائة من قرى المديرية من وجود مقاتلي تنظيم داعش". وأوضح البيان، أن الجنود الحكوميين عملوا على تفكيك مئات العبوات الناسفة التي زرعها تنظيم داعش الإرهابي لمنع تقدم الأمن.

    انظر أيضا:

    سقوط جرحى في هجوم انتحاري وسط مدينة جلال آباد شرقي أفغانستان
    إعلام: مقتل 30 شخصا بقصف جوي في أفغانستان
    أفغانستان تعلن مقتل 22 من "طالبان" بعملية أمنية ومصادر تشير لسقوط 35 مدنيا
    مسؤول روسي: أجهزة الاستخبارات الأمريكية تنقل مسلحي "داعش" إلى أفغانستان
    أفغانستان تعلن تطهير 95% من مديرية أتشين في ولاية ننغرهار من "داعش"
    الكلمات الدلالية:
    داعش, طالبان, الجيش الأفغاني, أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook