03:59 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    حادثة ناقلة النفط الإيرانية (20)
    0 20
    تابعنا عبر

    شركة ناقلات النفط: لم يقدم أي طرف المساعدة للناقلة الإيرانية بعد الهجوم عليها

    طهران – سبوتنيك. ونقلت قناة "العالم" الإيرانية عن المدير التنفيذي للشركة الوطنية الإيرانية لناقلات النفط مسعود كرباسيان:"الناقلة توقفت في البحر الأحمر، ولم تكمل الإبحار إلى وجهتها، وسيتم تغيير مسارها لكي تخرج من البحر الأحمر".

    وأضاف كرباسيان:

    لم يقم أي طرف بتقديم المساعدة لناقلة النفط الإيرانية التي تعرضت للهجوم قبالة السواحل السعودية.

    وأكد أن بلاده لا تعلم بدقة سبب الانفجار الذي وقع في ناقلة النفط الإيرانية قبالة ساحل جدة في البحر الأحمر.

    وفي وقت سابق من صباح اليوم الجمعة، أفادت العلاقات العامة بشركة ناقلات النفط الوطنية في بيان: "يرجح أن يكون سبب الانفجار الذي وقع في ناقلة النفط [سينوبا] هجوم بصاروخين عليها، عند الساعة 5 صباحا و5.20 على بعد 60 ميلاً من ميناء جدة السعودية ما أدى إلى وقوع الانفجار".

    وأضاف البيان:

     تعرض خزانان من الخزانات الرئيسية بالناقلة للإصابة وتسرب النفط منهما لمياه البحر الأحمر.

    وتابعت شركة ناقلات النفط الوطنية: "جميع أفراد طاقم الناقلة [سينوبا] سالمين ولم يصب أحد منهم، والوضع على متن الناقلة يتجه إلى الاستقرار وتمت السيطرة عليه، ويقوم أفراد طاقم الناقلة بالسيطرة على جسم الناقلة الذي تعرض للانفجار وبدأ النفط يتسرب منه".​

    يذكر أن الخبراء الفنيين الموجودين على متن السفينة يحققون حاليا في أسباب وقوع الانفجار، وقد أعربوا عن توقعهم أن يكون الحادث بفعل عمل إرهابي، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا".

    وأضافت الوكالة في تغريدة على صفحتها الخاصة على "تويتر"، بأنه تم السيطرة على الحريق من قبل الطاقم.

    الموضوع:
    حادثة ناقلة النفط الإيرانية (20)

    انظر أيضا:

    طهران ترجح تعرض ناقلة النفط "سينوبا" في البحر الأحمر لهجوم صاروخي
    وصول ناقلة النفط البريطانية التي كانت محتجزة في إيران إلى المياه الدولية
    انفجار ناقلة نفط تحمل 25 ألف طن من الوقود في كوريا الجنوبية... فيديو
    انفجار في ناقلة نفط إيرانية واندلاع حريق على متنها قرب ميناء جدة السعودي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إيران, ناقلة نفط, طهران, انفجار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook