08:27 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    كشف معد مقالب روسي كيف أجرى اتصالا هاتفيا بالولايات المتحدة الأمريكية باسم وزارة الدفاع التركية.

    أجرى (برانكر روسي) معد قوالب عبر الهاتف، فلاديمير كوزنيتسوف وألكسي ستالياروف، اللذان قدما نفسيهما بأسماء مستعارة (فوفان) و(ليكسوس)، على مدى عدة سنوات مكالمات هاتفية مع شخصيات سياسية مهمة من مختلف دول العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية.

    اعترف مكتب السيناتور الديمقراطي لاندسي غريم؛ يوم الجمعة، أنه وقع ضحية لمعدي القوالب الهاتفية الروس. وفي شهر أغسطس/آب الماضي، اتصل به (برانكر الروس) باسم وزير الدفاع التركي خالوصي أكار.

    قال برانكر الروسي فوفان في حوار خاص لوكالة "سبوتنيك"، عن نشاطاتهم وكيف يعد هو وزميله ليكسوس الوحيدين من نوعهما في هذا المجال.

    حدثت هناك إخفاقات

    كل المحاولات لم تكلل كلها بنجاح.

    وأكد البانكر أن تعرضه للخطر يتوقف على مساعدي السياسيين: "بالطبع، كانت لدينا اخفاقات، أحيانا يؤذوننا: نحن لا نتصل مباشرة بالسياسيين الأجانب، وإنما عن طريق المساعدين أو السكريتر. مثلا، في الولايات المتحدة الأمريكية المعمول به، إذا كنت أجني يجب عليك من البداية تقديم طلب عبر الموقع الرسمي للمساعدين. حتى لو توفرت لديك فرصة وتحصلت على رقم الكونغرس فلا أحد يجب مستعد للإجابة على مكالمتك، ولهذا فالأمر غير مقبول... ثم يقوم المساعد بتنسيق الوقت وتحديد جدول زمني يمكن للسياسي أن يتحدث فيه. هذه سلسلة طويلة إلى حد ما. يمكن تنسيق المحادثة لعدة أيام أو عدة أسابيع".

    تحت اسم أي حكومة تتصلون؟

    وحول سؤال، كيف يقومون باختيار الحكومة التي يتصلون باسمها، أجاب فوفان" في السابق قدمنا طلبات باسم الحكومة الأوكرانية، وتم الإجابة عنها.. وفي الوقت الحاضر وبالنظر إلى أن أوكرانيا أصبحت في وضع متأزم، ولهذا في الأونة الأخيرة على الطالبات باسم الحكومة الأوكرانية إما لا نتلقى الرد أو نتلقى إجابات استهزاء، مثلا: المعذرة، عامل الكونغرس مشغول جدا". ولهذا إرسال طلبات باسم الحكومة الإيرانية بلا فائدة، ليس لأنه لا يصدقوننا وإنما لا أحد يريد التواصل معهم. والطلب الأخير باسم تركيا تم بشكل جيد". معدو القوالب الهاتفية لشخصيات سياسية من مختلف دول العالم فوفان وليكسوس يعدان الوحدين في العالم.

    بالرغم أنه في بعض الأحيان يحاول بعض الأشخاص إعداد مقالب هاتفية لسشخصيات سياسية، لكنها غير منتظمة، "اليوم، لا يوجد أحد من معدي القوالب الهاتفية غيرنا في العالم ولا يوجد مثيل لذلك، على سبيل المثال، يقوم الممثل الأمريكي الشهير ساشا بارون كوهين بتصوير فيديو حيث يأتي إلى بعض السياسيين الأمريكيين تحت ستار صحفي ويرتب المواقف الهزلية. وليس هناك مزح الهاتف. فقط نحن نقوم بذلك.. في بعض الأحيان نتظاهر بأن المضيفين الإذاعيين يتصلون بالسياسي. أتذكر كيف لعب رئيس فرنسا نيكولا ساركوزي ذات مرة في ذلك الوقت كانت قصة كبيرة."قال برانكر.

    وأكد "المزحة السياسية ليست في الحقيقة مزحة. نحن نفعل هذا في المقام الأول لتلقي أي معلومات مهمة اجتماعيا. ثم كل ما تم تسجيله ، نشكل منها مقاطع فيديو ونقوم بنشرها على موقع "يوتيوب".

    وحول كيفية تقديم معد القوالب نفسه كوزير الدفاع التركي والتحدث عن آخر مزحة ناجحة نيابة عن وزير الدفاع التركي ، قال فوفان" هنا ، على ما يبدو ، تم اختيار الفكرة بشكل جيد للغاية: بيع روسيا S-400 ، رغبة الولايات المتحدة في منع تركيا من استخدام هذه الأنظمة. لقد لاحظنا أن السناتور "غراهام" نشط للغاية في هذا على حسابه على تويتر.. هناك كتب أنه تحدث مرارًا وتكرارًا مع وزير الخارجية التركي. وقررنا أيضًا أن نكتب ، فقط نيابة عن وزير الدفاع التركي، والغريب في الأمر أنهما اتفقا حرفيًا في اليوم التالي على محادثتنا الأولى. والمحادثة الثانية بدأت بالفعل بواسطة ليندساي غراهام. اتصل مكتبه بنا وطلب منا إجراء محادثة عاجلة. وبطبيعة الحال ، اتفقنا. وفي نفس اليوم ، أخبرنا السناتور كيف تحدث مع الرئيس ترامب، وناقش دعوتنا معه. وقال إن ترامب مستعد لتقديم استخدام أنظمة S-400 استجابة لتجميد تركيا."

    انظر أيضا:

    حقيقة تسريب حلقة برنامج مقالب رامز جلال مع سما المصري (فيديو)
    بالفيديو... فنانة كويتية شهيرة تفضح برنامج مقالب رامز جلال
    الكلمات الدلالية:
    وزارة الدفاع التركية, برنامج مقالب, السياسة, شخصيات, اتصال هاتفي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook