14:13 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    033
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده اتخذت قرارا بإطلاق العملية العسكرية شرقي الفرات يوم 9 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، لتصفية تنظيم حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب.

    أنطاكيا - سبوتنيك. وقال أردوغان، في كلمة خلال قمة المجلس التركي المنعقدة بأذربيجان، اليوم الثلاثاء: "تستمر عملية نبع السلام، التي أطلقناها شرقي الفرات في سوريا بنجاح ووفق خريطة المنطقة الآمنة، التي كنا قد عرضناها خلال الدورة الـ 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة".

    وتابع أردوغان: "إن بلاده اتخذت قرارها بإطلاق العملية العسكرية شرقي الفرات يوم 9 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، لتصفية تنظيم حزب العمال الكردستاني - وحدات حماية الشعب".

    وأشار إلى "أن العملية، التي تم إطلاقها لها هدفين هما: القضاء على التهديد الإرهابي الناجم عن حزب العمال الكردستاني - وحدات حماية الشعب بشكل كامل، وتأمين عودة اللاجئين السوريين العرب الذين تستضيفهم تركيا إلى بلدهم".

    واستطرد: "سنواصل كفاحنا إلى أن يزهر شمال سوريا ويعم السلام مجددا ونحقق أهدافنا هناك".

    وكانت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت، في وقت سابق من يوم الأربعاء الفائت، بدء عملية برية في الشمال السوري شرق الفرات، وبدأت القوات التركية بقصف واجتياح المناطق المتاخمة للحدود التي تقع تحت سيطرة مسلحي "قوات سوريا الديمقراطية".

    وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إطلاق الجيش التركي و"الجيش السوري الحر" عملية عسكرية ضد وحدات حماية الشعب الكردية وتنظيم "داعش" (المحظور في روسيا) شمال شرقي سوريا، مؤكدا أن هدف العملية القضاء على الممر الإرهابي شمال شرقي سوريا.

    انظر أيضا:

    ميركل تبلغ أردوغان بضرورة وقف العملية العسكرية في سوريا فورا
    أردوغان: لا يوجد أي مشاكل مع روسيا بشأن الوضع في سوريا
    أردوغان: قرار انسحاب واشنطن من شمال سوريا كان إيجابيا
    حتى النصر... أردوغان: سنكمل "قطعا" المهمة التي بدأناها في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أردوغان, حزب العمال الكردستاني, وحدات حماية الشعب الكردية, تركيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook