22:59 GMT04 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، اليوم الثلاثاء، إن القرارات التي اتخذتها تركيا والولايات المتحدة في سوريا ستكون لها عواقب وخيمة على المنطقة وإن إجراءاتهما ستؤدي لا محالة إلى عودة تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا والعراق.

    وردا على أسئلة البرلمان، قال فيليب "العودة الحتمية لتنظيم "داعش" شمال شرقي سوريا وربما أيضا شمال غربي العراق تدمير لأمننا"؛ كما نقلت وكالة "رويترز".

    واتهم فيليب واشنطن بالسماح بالهجوم التركي ودعمه بسبب قرارها سحب ألف جندي أمريكي بصورة أحادية من سوريا.

    وبدأت تركيا، عملية عسكرية شمالي سوريا، تحت اسم "نبع السلام" وادعت أن هدف العملية هو القضاء على ما أسمته "الممر الإرهابي" المراد إنشاؤه قرب حدود تركيا الجنوبية، في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار محاربة "داعش".

    إنفوجرافيك - عملية نبع السلام العسكرية التركية في شمال سوريا
    © Sputnik /
    عملية "نبع السلام" العسكرية التركية في شمال سوريا

    انظر أيضا:

    الإدارة الكردية في سوريا: نزوح ما يقرب من 200 ألف بسبب "نبع السلام"
    تركيا: الدول العربية منزعجة من عملية "نبع السلام" التركية
    دعما لـ"نبع السلام"... لاعبو المنتخب التركي يؤدون التحية العسكرية
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, سوريا, فرنسا, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook