11:48 GMT18 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    100
    تابعنا عبر

    اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن فرنسا تشارك أردوغان الحرب على الإرهاب وحزب العمال الكردستاني، لكن قوات سوريا الديمقراطية وقوات الحرية والقوات التي حاربت "داعش" في سوريا لا تنتمي لحزب العمال الكردستاني.

    باريس - سبوتنيك. وقال ماكرون خلال مؤتمر صحافي عقب انتهاء جلسة للمجلس الأوروبي في بروكسل، اليوم الجمعة:  "علمت عبر تغريدة على تويتر بأن الولايات المتحدة ستسحب جنودها من سوريا، ثم علمت بأن تركيا وهي عضو في الناتو تهاجم حلفاءنا الذين قاتلوا داعش. ما حدث هو خطأ فادح ارتكبه الغرب وحلف الناتو في المنطقة".

    ووصف ماكرون العملية التركية في سوريا بـ "الجنون"، معرباً عن خشيته من فرار عناصر تنظيم "داعش" من قبضة قوات سوريا الديمقراطية.

    وأضاف: "نتشارك مع أردوغان الحرب على الإرهاب وعلى حزب العمال الكردستاني، لكن قوات سوريا الديمقراطية وقوات الحرية والقوات التي حاربت داعش في سوريا لا تنتمي لحزب العمال الكردستاني".

    وفي السياق ذاته، قال ماكرون إن "الغرب فقد مصداقيته لإيجاد حلفاء على الأرض في الشرق الأوسط في المستقبل بسبب التخلي عن الأكراد".

    وشدد ماكرون على ضرورة بناء قوة أوروبية استراتيجية ذاتية في الشرق الأوسط لكي لا تكون أوروبا رهينةً لحلفائها. وفي هذا الصدد قال : "منطقة الشرق الأوسط هي منطقة استراتيجية بالنسبة لأوروبا وعلينا إعادة بناء قدرة ذاتية استراتيجية هناك، لأنه لا يمكن أن نبقى شركاءً أقلية للآخرين حتى ولو كانوا حلفاءنا".

    واعتبر ماكرون أنه "لو كانت أوروبا تتمتع بقدرات استراتيجية في الشرق الأوسط لكانت استطاعت توجيه ضربة ضد دمشق عندما استخدم السلاح الكيماوي من دون اللجوء للولايات المتحدة"، بحسب تعبيره.

    وأخيرا استنتج ماكرون أن "الرابح الأكبر في المنطقة هي روسيا وتركيا وإيران".

    انظر أيضا:

    ماكرون وميركل وجونسون يعتزمون لقاء أردوغان في لندن خلال الأسابيع المقبلة
    ماكرون حول اتفاق بريكست الجديد: سيعطينا تطمينات محددة كانت هواجس بالنسبة لنا
    ماكرون يعرب عن تفاؤله بالتوصل لاتفاق حول "بريكست" في الساعات المقبلة
    ماكرون: العملية العسكرية التركية في سوريا تؤدي لعودة "داعش"
    الرئاسة الفرنسية: ماكرون تحدث مع ترامب بشأن الحاجة لإنهاء الحملة التركية في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم, أردوغان, ماكرون, تركيا, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook