10:34 GMT24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، اليوم الجمعة، أنه سيتوجه إلى الشرق الأوسط يوم غد السبت، للوقوف على آخر تطورات العمليات في المنطقة، ومن ثم سيتوجه إلى اجتماع "الناتو" الوزاري في بروكسل، حيث يلتقي مع نظيره التركي.

    واشنطن - سبوتنيك. وقال إسبر في بيان: "سأتوجه غداً إلى الشرق الأوسط لزيارة قواتنا والشركاء الدوليين، والوقوف على آخر تطورات العمليات الهامة الأخرى في المنطقة. ومن هناك سأتوجه إلى الاجتماع الوزاري لحلف "الناتو" في بروكسل لبحث مجموعة من القضايا مع الحلف، تتضمن الخطوات التالية في حملتنا ضد تنظيم داعش".

    وأضاف إسبر: "أتطلع للقاء نظيري التركي والنظراء الآخرين في بروكسل، لتعزيز أهمية ضمان حل سياسي دائم للوضع في سوريا".

    وأعلنت تركيا، يوم أمس الخميس، أنه بموجب الاتفاق مع واشنطن، سيتم تعليق الأعمال القتالية شمال شرق سوريا في إطار عملية "نبع السلام" لمدة 120 ساعة، لإتاحة انسحاب "وحدات حماية الشعب" الكردية من المنطقة.

    وأوضحت واشنطن على لسان نائب الرئيس الأمريكي، مايك بينس، أن الاتفاق يعني انسحاب القوات الكردية من المنطقة الآمنة التي يبلغ عمقها 32 كيلومترا على طول الحدود التركية السورية، مؤكدا أن الولايات المتحدة ستسهل هذه العملية، وأن القوات الأمريكية لن تعود إلى هذه المنطقة.

    وأطلق الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يوم 9 تشرين الأول/أكتوبر، عملية عسكرية تحت مسمى "نبع السلام" شمال شرقي سوريا "لتطهير هذه الأراضي من الإرهابيين" في إشارة إلى "وحدات حماية الشعب" الكردية، التي تعتبرها أنقرة ذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني" وتنشط ضمن "قوات سوريا الديمقراطية" التي دعمتها الولايات المتحدة في إطار حملة محاربة تنظيم "داعش" ، وتأمين عودة اللاجئين السوريين الذين تستضيفهم تركيا إلى بلادهم.

    انظر أيضا:

    وزير الدفاع التركي ينفي بيان البنتاغون حول قصف مواقع قوات أمريكية بسوريا
    وزير الدفاع الأمريكي: التوغل التركي في سوريا أطلق سراح أسرى "داعش"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook