05:38 GMT19 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    مع قرب المهلة المحددة للخروج من الاتحاد الأوروبي، يواجه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عقبات جديدة، تتمثل في رفض البرلمان التصويت على الخروج، ما يحول دون إتمام ذلك قبل يوم 31 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

    وهدد رئيس الوزراء البريطاني، اليوم الثلاثاء بسحب قانون تنفيذ "بريكست" من مجلس العموم والمطالبة بإجراء انتخابات تشريعية مبكرة إذا رفض النواب تحديد جدول زمني في وقت سريع لإقرار النص.

    وقال جونسون أمام مجلس العموم: "إذا رفض البرلمان السماح بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وقرر تأجيل كل شيء إلى يناير/ كانون الثاني أو حتى إلى وقت لاحق فسيتعين سحب النص والذهاب إلى انتخابات مبكرة".

    وأعلن البرلمان الأوروبي، أنه لن يصوت لصالح التصديق على أي اتفاق جديد لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، قبل أن يصوت عليه البرلمان البريطاني.

    البرلمان والبريكست

    ومن المقرر أن يصوّت النواب ليل (الثلاثاء) على جدول التبني الذي اقترحته الحكومة وينص على إقرار النص المؤلف من 110 صفحات بحلول مساء (الخميس).

    ويتهم معارضون رئيس الوزراء بمحاولة تمرير القانون عبر مجلس العموم ومجلس اللوردات لتجنب التدقيق في الاتفاق المثير للجدل.

    وعن الجدول الزمني، قال زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربن: "إن تفادي المساءلة والتدقيق وأي نوع من النقاش اللائق هو في الواقع إساءة استخدام للبرلمان ومحاولة مخزية"، وحض زملاءه النواب على التصويت ضد قانون "بريكست".

    وأكد مصدر في رئاسة الوزراء البريطانية أن الحكومة ستتخلى عن سعيها لإقرار تشريع الخروج من الاتحاد الأوروبي في البرلمان وستسعى في المقابل لإجراء انتخابات جديدة قبل عيد الميلاد إذا صوت النواب (الثلاثاء) برفض جدولها الزمني للخروج، وفقاً لوكالة رويترز للأنباء.

    ويسعى جونسون إلى الحصول على موافقة على اتفاقه للخروج عن طريق محاولة الدفع باتجاه إقراره في البرلمان في إطار زمني سريع حتى يمكن للبلاد الخروج من التكتل يوم 31 أكتوبر.

    إنفوجرافيك - 10 أيام هزت بريطانيا بسبب البريكست
    © Sputnik /
    10 أيام هزت بريطانيا بسبب البريكست

    وقال إن بإمكان بريطانيا أن تبدأ التعافي وتوحيد الصف إذا أقر النواب تشريعا يقر اتفاق الخروج الذي توصلت إليه الحكومة مع الاتحاد الأوروبي، وأضاف أنه إذا أقر البرلمان الاتفاق فإن الحكومة ستكفّ عن تكثيف الاستعدادات للخروج دون اتفاق قبل الانسحاب المقرر من التكتل الأسبوع المقبل.

    السيناريو الأقرب

    عادل درويش المحلل السياسي والصحفي المعتمد لدى مجلس العموم البريطاني، قال إن "البرلمان البريطاني لم يرفض.. هناك قراءة ثانية لمشروع القانون الليلة".

    وأضاف في تصريحات لـ"سبوتنيك"، أن "إذا كان هناك وسائل مساعدة إضافية للنواب صممت لتنشيطنا في اتحاد الجمارك، فمن المحتمل أن يقوم رئيس الوزراء بعدم تقديم الفاتورة، وهذا يؤدي إلى التأجيل أو الانتخابات العامة، لكن المعارضة قد ترفض الانتخابات".

    وبشأن السيناريو الأقرب للبريكست، الخروج دون اتفاق أم التأجيل، أجاب: "يعتمد ذلك على الفترة المقبلة، من مصلحة الاتحاد الأوروبي أن يقوم بتمديد تلك المهلة، حيث يحصلون على أموال طائلة شهريا، ويريدون الاحتفاظ بها".

    مستقبل ضبابي

    من جانبه قال مصطفى الطوسة، الإعلامي والمحلل السياسي المقيم في فرنسا، إن "الصورة التي تخص مستقبل البريكست ضبابية، فهناك حلان ينتظران لندن وبروكسيل، إما أن يصادق البرلمان الأوروبي على طلب جونسون بمهلة 3 أشهر لكي يتاح له الفرصة لإعطاء البرلمان حق المصادقة، أو يرفض الاتحاد ويكون هناك فراق بين الجانبين بدون اتفاق".

    وأضاف في تصريحات لـ"سبوتنيك"، أن "فرنسا تقود عملية عدم السماح لجونسون بمهلة إضافية، فهي تريد جوابًا نهائيًا إما الخروج بالاتفاق الذي تم توقيعه في السابق، أو دون اتفاق نهائي".

    وعن توقعاته بشأن السيناريو الأقرب، قال: "أغلب الظن أن دول الاتحاد الأوروبي سترغم على منح رئيس الوزراء البريطاني مهلة إضافية، حتى يتسنى لبرلمان لندن الفرصة للموافقة على كل البود والآليات التشريعية للبريكست".

    موقف فرنسي

    وأكد أن "التساؤل الذي يطرح نفسه الآن، ماذا لو استطاع المناهضون للبريكست أن يقلبوا المعادلة السياسية والانتخابية في بريطانيا، فمن المعروف أنه إذا منح جونسون مهلة إضافية سيدعو إلى انتخابات مبكرة، ماذا لو خسر فيها؟".

    ومضى قائلًا: "التدهورات الكبيرى التي عاشتها لندن مؤخرًا تعكس أن البريطانيين يريدون التصويت من جديد على البريكست، لذلك الصورة غامضة وضبابية ولا يمكن التكهن بما هو آت".

    وبشأن موقف فرنسا المتشدد من بريكست، تابع: "فرنسا تريد صورة واضحة لنوعية العلاقات بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا، لأنها تقول إنها غير قادرة على إعطاء مؤسساتها ومقاولاتها أي نظرة مستقبلية على المدى القريب أو المتوسط، وتأخير الخروج يشكل عاملًا ضاغطًا على مؤسسات ومقاولات فرنسا، لذلك هي منزعجة من الموقف البريطاني المتردد والذي يعطي الانطباع بأنهم يتلاعبون بمصالح الاتحاد الأوروبي".

    مهلة جديدة

    وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك، الثلاثاء، إن قادة الاتحاد الأوروبي "سيقررون خلال الأيام المقبلة" ما إذا كانوا سيمنحون بريطانيا تمديدا آخر لمهلة مغادرة الكتلة (بريكست)، إلا أنه أضاف أن قرارهم يعتمد على التطورات في لندن.

    وأضاف توسك أن قرار تمديد بريكست لثلاثة أشهر أخرى بعد 31 أكتوبر "سيعتمد إلى حد كبير على ما سيقرره البرلمان البريطاني".

    وتواجه بريطانيا أسبوعا آخر من الجمود السياسي بعدما رفض نواب البرلمان منح رئيس الوزراء بوريس جونسون فرصة أخرى للتصويت على مشروع قانون اتفاق بريكست في بروكسل الأسبوع الماضي.

    وانتقد رئيس المفوضية الأوروبية جان- كلود يونكر كل المجهود الذي بذل بشأن بريكست بدلا من بذله في سياسة الاتحاد الأوروبي، واصفا ذلك بـ"الوقت المهدر والطاقة المهدرة".

    وأكد رئيس المفوضية الأوروبية، الثلاثاء، أن الاتحاد الأوروبي "فعل كل ما بوسعه" لضمان خروج بريطانيا في شكل منظم من الاتحاد، إلا أنه قال إن الاتحاد سينتظر موافقة البرلمان البريطاني على اتفاق الخروج الجديد قبل المصادقة عليه.   

    وأضاف: "علينا الآن أن نراقب ما سيحدث في ويستمنسر (البرلمان البريطاني) عن كثب. ليس من الممكن، وليس من المتخيل، أن يصادق البرلمان (الأوروبي) على الاتفاق قبل أن يصادق عليه ويستمنستر".

    وكان البرلمان البريطاني صوت، السبت الماضي، على تمديد جديد لموعد بريكست أثناء مناقشته الاتفاق الجديد الذي توصل إليه جونسون مع الاتحاد الأوروبي.

    انظر أيضا:

    "السبت الكبير"... جونسون في مواجهة نواب البرلمان للتصويت على "بريكست"
    جونسون يكشف عن خطته إذا لم يمرر البرلمان اتفاق "بريكست" بموعده
    ماكرون يعرب عن تفاؤله بالتوصل لاتفاق حول "بريكست" في الساعات المقبلة
    الاتحاد الأوروبي وبريطانيا يتوصلان إلى اتفاق حول البريكست
    مستقبل العملية التركية بعد دخول الجيش عين العرب واتفاق بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا حول بريكست
    عشرة أيام هزت بريطانيا بسبب "بريكست"
    بريطانيا... مساعي حكومية لطرح "بريكست" للتصويت في البرلمان بعد تأجيله
    ماكرون يطلب توضيحا عاجلا من جونسون بشأن بريكست
    الكلمات الدلالية:
    جونسون, البريكست, بريكست, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook