13:45 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تحدث بول باريل، والذي عمل لفترة خادما للعائلة الملكية البريطانية، عما سينجي الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل من ملاقاة مصير الأميرة الراحلة ديانا.

    ويرى خادم الأميرة ديانا السابق أن الحب الذي جمع بين قلبي الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل هو ما سيمنحهما الصمود في وجه العاصفة الإعلامية المحيطة بهما ويجنبهما المزالق التي هدمت العلاقة بين الأمير تشارلز وديانا والدي هاري، بحسب "رويترز".

    وكان بول باريل خادما للعائلة الملكية لفترة طويلة، وأصبح المساعد الشخصي للأميرة وديانا وكاتم أسرارها، وقد تابع الأمير هاري وهو يعمل على التخلص من التطفل الإعلامي ويسعى لحماية زوجته الأمريكية المولد التي أصبحت تحمل لقب دوقة ساسكس.

    وقال باريل إن تشارلز وديانا: "لم يكن لديهما ما لدى هاري وميغان. لم يكن لديهما الحب. أما هاري وميغان فيحب كل منهما الآخر. هذا واضح تماما عندما تراهما معا".

    وافترق تشارلز وديانا أميرة ويلز بالطلاق عام 1996 بعد زواج سادته التعاسة استمر 15 عاما. وفي العام التالي لقيت ديانا مصرعها في حادث سير بينما كان يتعقبها صحفيون متطفلون.

    وأصبح باريل (61 عاما) من المعلقين البارزين على أحوال ديانا والعائلة الملكية منذ غادر القصر عقب وفاتها. وقد حضر إلى نيويورك للترويج لفيلم وثائقي، في وقت صعب على الأمير هاري.

    وكان هاري (35 عاما) قال في مقابلة تلفزيونية في الآونة الأخيرة: "لن أسمح بإرهابي ودفعي إلى لعبة أدت إلى مصرع أمي". وقد رفع هو وميغان دعاوى قضائية على مؤسسات إعلامية لحماية حياتهما الخاصة.

    انظر أيضا:

    الكشف عن جنسية 39 جثة عثر عليها داخل شاحنة في بريطانيا
    بريطانيا... افتتاح أول بنك للشعر في العالم
    ألمانيا لا تعارض تمديد موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي
    "شاحنة الموتى" تظهر أزمات بريطانيا "الخفية"
    الكلمات الدلالية:
    الأمير هاري, ميغان ماركل, الأميرة ديانا, بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook