09:59 GMT29 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، التزام الحلف بمهام تدريب وتمويل القوات الأفغانية، مشيرا إلى عدم رغبة (الناتو) بالبقاء في البلاد إلى الأبد.

    أمستردام - سبوتنيك. وقال ستولتنبرغ، بعد انعقاد اجتماعات وزراء دفاع حلف الناتو لليوم الثاني: "لقد بحثنا مهمتنا في أفغانستان. الناتو يبقى ملتزما بتدريب وتمويل القوات الأفغانية لتصبح أقوى في مكافحة الإرهاب، وقد أحرزنا تقدما كبيرا في هذا الشأن".

    وأضاف ستولتنبرغ "نحن لا نريد أن نبقى في كابول للأبد، فعندما يحين الوقت المناسب سنغادر جميعنا، ولكن إذا عجلنا بالمغادرة، سيكون الثمن باهظا جدا".

    وحول عملية السلام في أفغانستان، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي: "بحثنا عملية السلام في أفغانستان. الناتو يدعم محادثات السلام، كما يرحب بإعادتها إلى الطاولة مرة أخرى. أفضل طريقة للاستقرار تتلخص باتفاق سلام، ويجب بعث رسالة لطالبان تحثهم على الجلوس إلى طاولة الحوار".

    وذكر تقرير للأمم المتحدة صدر في 30 حزيران /يونيو أن 717 مدنيا قُتلوا في هجمات نُسبت للقوات الأميركية والأفغانية خلال الشهور الستة الأولى من العام، مقارنة مع 531 قتيلا في هجمات شنها المتشددون.

    وتعاني أفغانستان صدامات مسلحة متكررة، ومعارك عنيفة بين القوات الأمنية المدعومة بقوات أميركية وبقوات أخرى من حلف شمال الأطلسي (ناتو) من جهة، وبين مسلحي حركة طالبان التي تسيطر على مساحات كبيرة من أراضي البلاد من جهة أخرى، في الوقت الذي يعمل فيه تنظيم داعش الإرهابي [المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول] على تقوية نفوذه باستمرار في هذه الدولة.

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية: ضربات "الناتو" الخاطئة في أفغانستان ظاهرة شبه يومية
    الناتو: على دول المنطقة دعم العملية السياسية في أفغانستان ووقف دعم الإرهابيين
    مقتل مسلحين بغارات شنتها طائرات الناتو في أفغانستان
    الناتو لا يستبعد تخفيض وجود القوات الدولية في أفغانستان عقب اتفاق سلام محتمل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik