06:52 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قامت طائرة E-6B Mercury بهبوط اضطراري بعد دخول طائر إلى أنابيب إدخال الهواء.

    وقع الحادث في أوائل أكتوبر/تشرين الأول في ولاية فرجينيا. واضطرت الطائرة، التي أقلعت من القاعدة الجوية للبحرية الأمريكية، إلى العودة على وجه السرعة. كان الهبوط على ثلاثة محركات، ولم يصب أحد بأذى. صنفت البحرية الأمريكية الحادث بأنه "حادث من الدرجة الأولى".

    تشمل هذه الفئة الحوادث، التي تسببت أضرار تتجاوز مليوني دولار، وتدمر المعدات العسكرية، ويموت الناس أو يصابوا بعجز دائم. في هذه الحالة، ترتبط الفئة الأعلى بتكلفة إصلاح محرك تالف، وفقا لPopular Mechanics.

    E-6B Mercury  عبارة عن تعديل خاص لطائرة بوينغ 707 المدنية، وهي مصممة لبث إشارات لاستخدام الأسلحة النووية من قاذفة القيادة العليا. في وقت الحروب، تقلع الطائرة وتخرج هوائيًا طويل الموجة بطول سبعة كيلومترات للتواصل مع الغواصات وإعطاء الأوامر. يوجد على متنها مجمع آلي لإطلاق الصواريخ البالستية ونظام اتصالات عبر الأقمار الصناعية متعدد القنوات ومحطات إذاعية. يتكون الطاقم من 18 شخصًا: 5 طيارين و13 مشغلًا.

    في الجيش الأمريكي ، تحمل الطائرة لقب TACAMO  (تأخذ المسؤولية على نفسها وتذهب) وهو ما يعكس جوهر عملها خلال الحرب النووية. تعتبر الطائرة E-6B Mercury أكثر الطائرات الأمريكية فتكًا، على الرغم من أنها لا تحمل أسلحة.

    في شباط /فبراير 2019 ، تضررت طائرة E-6B قليلا عند الخروج من الحظيرة. كما قامت بهبوط اضطراري في مارس/آذار بسبب حريق على متنها.

    انظر أيضا:

    مصر... هبوط اضطراري لطائرة ونجاة ركابها بالكامل
    فيديو من الداخل...هبوط اضطراري لطائرة من الولايات المتحدة في هاواي
    هبوط اضطراري لطائرة هندية بسبب نفاذ الوقود
    الكلمات الدلالية:
    طائرة يوم القيامة, الولايات المتحدة الأمريكية, أسلحة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook