17:41 GMT31 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    جاء في بيان مشترك لوزراء خارجية الدول الضامنة لصيغة أستانا (روسيا وتركيا وإيران) أن إطلاق اللجنة الدستورية السورية يثبت أن النزاع السوري ليس له حل عسكري.

    موسكو - سبوتنيك. وذكر البيان "إن إطلاق اللجنة الدستورية السورية يثبت أن الصراع السوري ليس له حل عسكري".

    وأضاف البيان : "أكدوا [ الوزراء] مجددا تصميمهم على دعم عمل اللجنة الدستورية من خلال التفاعل المستمر مع الأطراف السورية والمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا لضمان عملها المستدام والفعال".

    وأعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن روسيا وتركيا وإيران ستواصل العمل لتحقيق الاستقرار الدائم في سوريا.

    وقال لافروف عقب اجتماع في صيغة أستانا مع زملائه من تركيا وإيران: "اتفقنا على مواصلة الجهود النشطة بالتعاون مع جميع الأطراف السورية من أجل تحقيق استقرار دائم طويل الأجل "على الأرض" ، والقضاء على بؤر الإرهاب المتبقية".

    وقال وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، إن إيران تعتزم الحفاظ على وجود عسكري في سوريا طالما تحتاج الحكومة السورية.

    وأوضح ظريف "إيران وروسيا موجودة هناك (في سوريا) بدعوة من الحكومة، وسوف نبقى هناك طالما سمحت لنا الحكومة السورية".

    انظر أيضا:

    لافروف: ستعمل روسيا وتركيا وإيران على تحقيق الاستقرار الدائم في سوريا
    أردوغان: تركيا الوحيدة التي ترى الإنسان روابط الأخوة وليس النفط والنفوذ في سوريا
    موسكو تعلن اكتمال انسحاب الوحدات المسلحة من شمال شرق سوريا قبل الموعد المحدد
    أسباب ومستقبل الوجود العسكري الأمريكي في سوريا
    نائب: الأردن لن يرسل قوات إلى سوريا لمحاربة "داعش" الإرهابي
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم العربي, اللجنة الدستورية السورية, تركيا, إيران, روسيا, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook