16:48 GMT17 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال رئيس جهاز الرقابة في نيوزيلندا، اليوم الخميس، إنه حظر لعبة فيديو تمجد فيما يبدو إطلاق النار في مسجدين بمدينة كرايستشيرش هذا العام في هجوم أدى إلى مقتل 51 مصليا.

    استهدف مسلح منفرد في الهجوم الذي استخدم فيه سلاحا آليا وبثه مباشرة من خلال موقع "فيسبوك" مسلمين في صلاة الجمعة في 15 مارس/ آذار، مما أوقع 51 قتيلا وعشرات المصابين.

    ووجه الاتهام بشن الهجوم إلى الأسترالي برينتون تارانت الذي يشتبه بأنه ممن يؤمنون بتميز البيض وسيمثل للمحاكمة العام القادم.

    وقال رئيس الرقابة ديفيد شانكس إنه تقرر تصنيف لعبة الفيديو التي تحتفي بالبث الحي لإطلاق النار كلعبة مرفوضة.

    وأضاف في بيان: "مصممو هذه اللعبة شرعوا في إنتاج وبيع لعبة تضع من يمارسها في دور قاتل إرهابي من المتعصبين للبيض".

    وتابع قائلا: "في هذه اللعبة، أي شخص ليس من الذكور البيض هدف للقتل"، بحسب ما نقلت "رويترز".

    وحظر شانكس في السابق فيديو البث الحي للهجوم وبيانا منسوبا للمتهم بإطلاق النار.

    انظر أيضا:

    ماذا قالت مديرة شرطة نيوزيلندا عن تأمين الحج
    بعد 5 أشهر من الهجوم على مسجدي نيوزيلندا... الشرطة تجمع أكثر من 12 ألف قطعة سلاح
    بسبب شهر رمضان... تأجيل محاكمة "سفاح المسجدين" في نيوزيلندا
    الكلمات الدلالية:
    مسجد, إرهابي, إرهاب, هجوم نيوزيلندا, نيوزيلندا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook