14:36 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، عن بدء تشغيل عدد من أجهزة الطرد المركزي الجديدة داخل منشأة نطنز، فيما تستعد طهران للإعلان عن خطوة رابعة من خفض التزاماتها ضمن الاتفاق النووي.

    طهران - سبوتنيك. وقال صالحي، في تصريحات نقلتها وكالة "إيرنا"، خلال زيارة تفقدية لمنشآت تخصيب الیورانیوم في نطنز، "نفتتح اليوم عدد 30 من أجهزة الطرد المركزي الجديدة، والتي ستخضع هنا للاختبارات قبل أن تدخل الخدمة".

    وتابع، "أضفنا أجهزة جديدة متطورة لمنظومة الطرد المركزي خلال الشهرين السابقين، وهي إنتاج وطني ولا تقل جودة عن النظير الأجنبي لها".

    وأضاف أن "سياسية واشنطن الخاطئة تجاهنا هي التي دفعتنا إلى هذه الخطوات".

    كما أشار صالحي إلى أن "أنشطتنا النووية لم تتباطأ أو تتوقف خلال السنوات الماضية، وإنتاجنا من اليورانيوم منخفض التخصيب ارتفع خلال الشهرين الماضيين، بعد الخطوة الثالثة من 450 غرام يوميا إلى 5 آلاف غرام".

    ونوه صالحي إلى أن طهران تمتلك الآن في مفاعل نطنز 60 جهاز طرد مركزي من الجيل السادس، وقال إنه "تم تشغيل 30 جهاز طرد مركزي كان على جدول أعمالنا بعد نحو 3 أو 4 سنوات، لكننا عجلنا في ذلك جراء التحديات السياسية التي نواجهها".

    وتأتي زيارة صالحي التفقدية إلى مجمع "مصطفى احمدي روشن" للتخصيب في نطنز عشية المرحلة الرابعة لخفض إيران التزاماتها النوویة من جراء عدم تنفيذ أوروبا لالتزاماتها، ولمتابعة الإجراءات المتخذة في إطار المراحل الثلاث السابقة، خاصة الثالثة منها.

    انظر أيضا:

    الخارجية الإيرانية: لا يوجد اقتراح مهم من فرنسا بشأن الاتفاق النووي
    مسؤول إيراني يطالب واشنطن بدفع 150 مليون دولار إذا أرادت العودة للاتفاق النووي
    الكلمات الدلالية:
    التزامات, الاتفاق النووي الإيراني, منظمة الطاقة الذرية الإيرانية, علي أكبر صالحي, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook