09:44 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    دعا الدبلوماسي الأمريكي السابق، دينيس أورتبلاد، اليوم الأربعاء، الولايات المتحدة إلى مراجعة عقوباتها ضد روسيا وموقفها من وضع شبه جزيرة القرم، من أجل تحسين العلاقات الثنائية.

    موسكو - سبوتنيك. وكتب أورتبلاد في مقالة في صحيفة " ناشيونال إنتيرست": "نحن بحاجة للعمل مع روسيا كما هي عليه، وليس مع روسيا التي نود".

    ووفقا للدبلوماسي السابق، من أجل مراجعة سياسة العقوبات، يجب على الولايات المتحدة أولا تغيير موقفها فيما يتعلق بوضع شبه جزيرة القرم.

    وأشار الدبلوماسي السابق إلى أنه: "يجدر علينا الاعتراف بأن شبه جزيرة القرم ستبقى جزءا من روسيا. وسكان شبه جزيرة القرم كانوا دائما بأغلبيتهم ناطقين بالروسية ... وهم يعتبرون أنفسهم مرتبطين بالنضال التاريخي لروسيا ضد الغزو من الغرب. خلال زيارتنا قبل قترة قريبة ... تأكدنا من أن سكان القرم لن يتخلوا عن اعتزازهم بهويتهم الروسية التقليدية من أجل العودة إلى قوام أوكرانيا".

    وأضاف أورتبلاد بأنه يطرح خطوتين أخريين لتحسين العلاقات مع روسيا: الحد من التهديد النووي ومراجعة دور الناتو، وكذلك زيادة تبادل الطلاب بين البلدين.

    واختتم أورتبلاد بقوله: "لقد حان الوقت لتحسين العلاقات بين روسيا والغرب من خلال سياسة واقعية تجاه روسيا. ما سيأتي على المدى الطويل بفوائد أكثر لن تحققها عقوباتنا".

    والجدير بالذكر، أن العلاقات بين روسيا والدول الغربية، بما في ذلك وبلدان الاتحاد الأوروبي، تدهورت على خلفية الأزمة الأوكرانية، وانضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا في آذار/مارس عام 2014، وفرض عقوبات على روسيا.

    الكلمات الدلالية:
    الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik