01:46 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019
مباشر
    الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عشية احتفالات اليوم الوطني في فرنسا، 13 يوليو/تموز 2019

    ماكرون: مصير الاتفاق النووي تحدده إيران والولايات المتحدة

    © REUTERS / POOL
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الأربعاء، إن مصير الاتفاق النووي الموقع بين إيران والقوى العالمية في 2015، وانسحبت منه الولايات المتحدة العام الماضي، هو بيد طهران وواشنطن.

    باريس - سبوتنيك. وقال ماكرون، خلال مؤتمر صحفي بالسفارة الفرنسية في بكين، خلال زيارته الجارية للصين، إن "إيران وأمريكا هما من تقرران اليوم مصير خطة العمل الشاملة المشتركة".

    وتابع ماكرون:

    خلال الأسابيع المقبلة سنمارس الضغوطات على إيران لكي تعود لالتزاماتها، كما سنعمل على تخفيف العقوبات عليها لكي نقيم توازنا.

    ووصف ماكرون القرارات التي اتخذتها إيران أمس، والتي تتعلق باتخاذ خطوة رابعة لخفض التزاماتها بالاتفاق النووي، بأنها "خطيرة"، معلقا بأن "طهران قررت بشكل واضح الخروج من خطة العمل الشاملة المشتركة".

    وأضاف الرئيس الفرنسي أن "أمريكا أخطأت عندما تركت خطة العمل الشاملة المشتركة، مما أدى لمزيد من التصعيد"، مضيفا: "سأتطرق مع الرئيس [الأمريكي دونالد] ترامب خلال الأيام المقبلة لفكرة فتح أجندة ثقة بين أمريكا وإيران".

    انظر أيضا:

    الاتحاد الأوروبي يدعو إيران للتراجع عن خفض التزاماتها ضمن الاتفاق النووي
    إيران تبدأ بضخ الغاز في أكثر من 1000 جهاز طرد مركزي تأكيدا على التزامها بالاتفاق النووي
    الخارجية الروسية: تخفيض إيران التزاماتها النووية نتيجة منطقية للركود في حل مشاكل الاتفاق النووي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik