12:06 GMT03 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    110
    تابعنا عبر

    كشفت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الخميس، عن تقرير يزعم نقل إيران مواد تستخدم في تخصيب اليورانيوم إلى مفاعل "فرودو".

    زعمت وكالة "رويترز" إنها أطلعت على تقرير "سري" للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يقول فيه إن المفتشين، تحققوا من نقل إيران اسطوانة "سادس فلوريد اليورانيوم" من مفاعل "نطنز" إلى مفاعل "فوردو".

    وأوضح التقرير أن تلك الاسطوانات تستخدم لربطها بوحدات الطرد المركزي من أجل تخصيب اليورانيوم، وهو ما يعد خرقا مباشرا لاتفاقها النووي المبرم مع القوى الكبرى.

    وقال المتحدث باسم الوكالة الدولية للطاقة الذرية: "تحققنا من أن تلك الاسطوانة، كانت متصلة بسلسلتين، من أجهزة الطرد المركزي للتخميل، وهو نشاط تحضيري يجري قبل عملية تخصيب اليورانيوم".

    وأوضح التقرير، المفصل الذي أرسلته الوكالة إلى الدول الأعضاء، واطلعت "رويترز" على نسخة منه، أن إيران تثبت حاليا 4 أجهزة طرد مركزي لتخصيب اليورانيوم في مفاعل "فوردو".

    وتابع التقرير "من المعروف أن أجهزة الطرد المركزي تستخدم لتخصيب اليورانيوم، وهو أمر محظور تماما بموجب الاتفاق".

    وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، اليوم الخميس، أول تعليق على احتجاز المفتشة التابعة لها، خلال أدائها أعمالها بالقرب من إحدى المنشآت النووية الإيرانية.

    نقلت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية، عن الوكالة الذرية قولها: "لا نتفق على الإطلاق مع مزاعم إيران، بشأن احتجاز المفتشة، بأنها كانت تحمل آثار متفجرات، تلك مزاعم غير مقبولة".

    وتابعت الوكالة "المفتشة كانت تعمل وفق ما هو متبع، ولم تتجاوز طبيعة عملها على الإطلاق".

    وكانت إيران قد نفت احتجاز مفتشة تعمل لصالح الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومنعها من السفر، وأكدت أنها غادرت البلاد بعد منعها من دخول مفاعل "نطنز".

    نفت وكالة الطاقة الذرية الإيرانية احتجاز مفتشة تعمل لصالح الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومنعها من السفر، مشيرة إلى أن المفتشة غادرت إيران بعد منعها من دخول مفاعل "نطنز" النووي لأنها كانت تحمل أشياء "مشكوك فيها" فعلت أجهزة الإنذار.

    وقالت وكالة الطاقة الذرية الإيرانية في بيان إنه "عند وصول المفتشة إلى منشأة نطنز النووية للقيام بالجولة الدورية قامت أجهزة المراقبة في المنشأة بالتحذير من وسائل شخصية كانت بحوزة المفتشة، مما دفع أمن المنشأة إلى منعها من الدخول عند رفضها تسليم وسائلها الشخصية إلى أمن المنشأة وقد تم إخطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالأمر".

    وكانت "رويترز" قد نقلت عن دبلوماسيين قالت إنهم مطلعين على عمل الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الأربعاء، أن إيران احتجزت مفتشة في الوكالة التابعة للأمم المتحدة لفترة وجيزة وتحفظت على وثائق السفر الخاصة بها ووصف بعضهم الأمر بأنه مضايقة.

    ومن المقرر أن تتم مناقشة الأمر خلال اجتماع لمجلس محافظي الوكالة غدا الخميس تمت الدعوة لعقده قبل فترة قصيرة لمناقشة "أمرين متعلقين بالسلامة" دون تحديدهما في جدول أعمال الاجتماع.

    وقال ثلاثة دبلوماسيين مطلعين على عمل الوكالة إن السلطات الإيرانية تحفظت على وثائق سفر المفتشة بينما قال اثنان إنها احتجزت لفترة وجيزة أثناء عملها في إيران.

    وقال دبلوماسي منهم إن الواقعة حدثت عند موقع نطنز للتخصيب الأسبوع الماضي وأكد دبلوماسي آخر ذلك.

    وأكدت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بدء عملية تخصيب اليورانيوم في منشأة "فوردو" بشكل رسمي بنسبة 5 بالمئة.

    هذا وأعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، يوم الثلاثاء الماضي، أن بلاده ستتخذ ابتداء من يوم الأربعاء، الخطوة الرابعة في اتجاه تقليص التزاماتها بموجب الاتفاق النووي الموقع في عام 2015، مؤكداً أن هذه الخطوة أيضاً، قابلة للتراجع في حال عودة أوروبا إلى التزاماتها.

    وردا على هذه العقوبات، أعلنت طهران ابتداء من أيار/مايو الماضي تخليها عن بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي، تتضمن رفع القيود عن تخصيب اليورانيوم، وأجهزة الطرد المركزي وغيرها.

    هذا وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في الثامن من مايو /أيار 2018، انسحاب بلاده من الاتفاق المبرم مع طهران بشأن برنامجها النووي، عام 2015، واستئناف عقوبات اقتصادية صارمة استهدفت فيها الإدارة الأميركية تجفيف الموارد المالية الإيرانية، وفرض عقوبات على مشتري النفط الخام الإيراني ومنتجاته.

    انظر أيضا:

    أول تعليق من "الوكالة الذرية" على أنباء احتجاز مفتشة تابعة لها في إيران
    رسالة إيران إلى السعودية والبحرين.. المضمون والرد عليها
    بومبيو: أفعال إيران الأخيرة تزيد القلق
    أمريكا تصف احتجاز مفتشة "الطاقة الذرية" في إيران بـ"الاستفزاز الصارخ"
    ميركل: أوروبا لم تحدد بعد ردها على قرار إيران استئناف التخصيب
    الكلمات الدلالية:
    الوكالة الدولية للطاقة الذرية, تخصيب اليورانيوم, مفاعل نووي, إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook