13:02 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    كشفت صحيفة عبرية النقاب عن ظاهرة تقلق إسرائيل، وتسبب لها حرجا على مستقبلها وأمنها القومي.

    وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، صباح اليوم الجمعة، أن هناك ارتفاعا مطردا في معدلات إعفاء المجندين الجدد من الخدمة بالجيش الإسرائيلي، لأسباب واهية.

    وأفادت الصحيفة العبرية بأن هناك ارتفاعا بنسبة 30% في حالات إعفاء المجندين الإسرائيليين الجدد من الخدمة الإلزامية بالجيش، منذ العام الماضي 2018، وبأن هذه الظاهرة تزيد من قلق قيادة الجيش الإسرائيلي، خصوصا وأنها تتزايد في صفوف الشبان المرشحين للخدمة الإلزامية.

    وأوردت الصحيفة العبرية أن المتقدمين للتجنيد من الشبان يحضرون معهم وثائق طبية تؤكد وجود اضطرابات نفسية لديهم، مما يضطر الجيش لإعفائهم، وهو ما يعني التأثير على مستقبل إسرائيل وأمنها القومي.

    وأكدت "معاريف" أن 4500 مجندا جديدا حصلوا على إعفاء من الخدمة العسكرية لأسباب نفسية في العام 2018، مقابل 3500 حالة إعفاء في العام 2017، وهي أرقام سجلت ارتفاعا بنسبة 30% منذ العام الماضي، خصوصا في أوساط الشبان الذكور، من الأوساط العلمانية والدينية بالبلاد.

    ومن بين هؤلاء 44.7% من الحريديم و46.6% من العلمانيين.

    وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن الجيش الإسرائيلي قد أكد قلقه من ارتفاع معدلات الإعفاء الطبي، خاصة وأن الشهادات الطبية التي يحضرها المجندون موقعة من أطباء نفسيين كبار، وهو ما يحتاج إلى وقفة.

    وأكدت الصحيفة أن الجيش الإسرائيلي فتح تحقيقا في أعقاب تزايد هذه الظاهرة، بالتعاون من الجهات الطبية المختصة، لمعرفة الأسباب الحقيقة لهذه الإعفاءات الطبية.

    انظر أيضا:

    الجيش الإسرائيلي يعتقل كوادر من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين
    على خلفية تقليص ميزانيته… الجيش الإسرائيلي يحذر من تدهور أمني
    بعد مغازلة المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي لها... إليسا ترد بكلمتين
    الجيش الإسرائيلي يؤكد إطلاق مضادات أرضية صوب أحد طائراته من لبنان دون إصابتها
    الكلمات الدلالية:
    الجيش الإسرائيلي, طبيب نفسي, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook