18:52 GMT01 أبريل/ نيسان 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير خارجية كوريا الشمالية، تشو تشول سو، اليوم الجمعة، أن بلاده تبذل ما بوسعها، للمضي قدما في المفاوضات مع الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن مشكلة شبه الجزيرة الكورية لا يمكن حلها بإجراءات أحادية الجانب.

    موسكو– سبوتنيك. وقال سو، خلال مؤتمر حظر الانتشار النووي الذي عقد في موسكو "من جانبنا، نحن نبذل كل ما في وسعنا للمضي قدما. ومع ذلك، لا يمكن العمل وفق نظام أحادي الجانب. لا يمكننا حل المشكلة من خلال إجراءات أحادية الجانب، يجب أن نرى رد فعل مقابل من الولايات المتحدة".

    وأضاف سو "لقد منحنا الولايات المتحدة الكثير من الوقت، وننتظر أجوبة بنهاية هذا العام، وبعض النتائج من جانب واشنطن. نأمل أن يتطور كل شيء بطريقة إيجابية، لكن لا بد من لفت النظر إلى أن، نافذة الفرص تضيق مع مضي كل يوم".

    هذا وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد صرح في وقت سابق، بأنه لا يستبعد عقد لقاء جديد مع الزعيم الكوري الشمالي، حتى نهاية هذا العام.

    والتقى قادة البلدين ثلاث مرات - في سنغافورة وهانوي، وكذلك في المنطقة المنزوعة السلاح بين كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية.

    ويشار في هذا الصدد إلى أن القمة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، التي عقدت في هانوي في 27-28 شباط/فبراير الماضي، انتهت دون توقيع وثيقة مشتركة وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في الأول من آذار/مارس الماضي، أن السبب الحقيقي وراء عدم التوصل لاتفاق في اجتماع القمة، بين واشنطن وبيونغ يانغ، يعود لإصراره على نزع السلاح النووي بالكامل من كوريا الشمالية، وبالمقابل يصر زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، على نزع هذه الأسلحة من مواقع معينة فقط.

    واتفق زعيما الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، خلال لقاء القمة الأمريكية الكورية الشمالية الثالثة، التي جرت في المنطقة المنزوعة السلاح في كوريا يوم 30 حزيران/يونيو الماضي، على إجراء مباحثات عمل من أجل إيجاد حل للقضية النووية الكورية الشمالية، في أقرب وقت.

    انظر أيضا:

    السفير الروسي في بيونغ يانغ: ترسانة كوريا الشمالية تحوي "مفاجآت" تعكر مزاج أمريكا
    بيونغ يانغ وواشنطن قد تجريان محادثات في منتصف الشهر الجاري
    بيونغ يانغ وواشنطن تتفقان على عقد مفاوضات عمل يوم 5 أكتوبر
    الكلمات الدلالية:
    كوريا الشمالية, أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook