18:42 GMT04 يونيو/ حزيران 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    تصاعد الاحتجاجات في بوليفيا (50)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن نائب وزير الخارجية الروسية، سيرغي ريابكوف، أن موسكو تعترف بالسناتور جانين آنيز، رئيسا مؤقتا لبوليفيا، لكنها تشعر بالقلق إزاء عدم اكتمال النصاب القانوني في البرلمان عند التصويت على ترشيحها.

    البرازيل - سبوتنيك. وقال ريابكوف للصحفيين "ننطلق من حقيقة، أنه وفقًا للمعايير القانونية الحالية، فإنه يتعين على الشخص الذي في هذا المنصب (نائب رئيس مجلس الشيوخ البوليفي)، في حالة استحالة الوفاء بواجبات الرئيس من قبل من هو أعلى في التسلسل البروتوكولي، القيام بهذه الوظيفة".

    وأضاف ريابكوف "لكننا نشير أيضًا إلى أنه في وقت اعتمادها في البرلمان لم يكن هناك النصاب القانوني المطلوب... لكن من الواضح أنه سيتم اعتبارها بالذات رئيسًا لبوليفيا للفترة حتى يتم حل مسألة الرئيس الجديد من خلال الانتخابات، وهذه قضية داخلية منوطة بالجانب البوليفي".

    وتابع ريابكوف "نعتبر، أن كل ما سبق تغيير السلطة (في بوليفيا) بمثابة أفعال تعادل فعليا الانقلاب على الحكم".

    هذا وأعلنت زعيمة المعارضة في بوليفيا جانين آنييز، نفسها رئيسة مؤقتة للبلاد عقب استقالة الرئيس إيفو موراليس، ومغادرته إلى المكسيك "خوفا على حياته".

    وقالت إنها ستتولى منصب الرئيس مؤقتا لحين إجراء انتخابات جديدة، لكن موراليس أدان هذا الإعلان ووصفها بأنها "سيناتور يميني تشجع الانقلاب.

    واجتمع مجلس الشيوخ يوم الثلاثاء الماضي، لحل أزمة فراغ السلطة، وتم استدعاء الأعضاء للتصديق على استقالة موراليس وتعيين آنييز في منصب الرئيس المؤقت الانتقالي، وأكدت المحكمة الدستورية الطابع الشرعي لعملية نقل السلطة.

    وجاءت استقالة الرئيس البوليفي، إيفو موراليس، في الـ 10 من تشرين الثاني/نوفمبر، استجابة لموجة احتجاجات اجتاحت الشارع البوليفي الذي عارض نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة، التي منحت موراليس ولاية رابعة.

    الموضوع:
    تصاعد الاحتجاجات في بوليفيا (50)
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook