08:03 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن قادة مجموعة "بريكس" دعمهم لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية واتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية كأداة فعالة لنزع السلاح وعدم الانتشار.

    وجاء في بيان قادة قمة "بريكس" التاسعة، المنشور على موقع الكرملين "ندعو إلى توحيد جهود مكافحة الإرهاب برعاية الأمم المتحدة وفقاً للوائح القانون الدولي، ونقر بالدور الرائد للدول وسلطاتها المختصة في منع الإرهاب ومكافحته، ومقتنعون بضرورة اتباع نهج متكامل لمكافحة الإرهاب بفعالية. نذكّر بالتزام جميع الدول بمنع تمويل الشبكات الإرهابية والأعمال الإرهابية".

    كما أعلن قادة مجموعة "بريكس" في ختام قمتهم المنعقدة في برازيليا، عن ضرورة عقد مفاوضات متعددة الأطراف بشان اتفاقية دولية لمكافحة الإرهاب الكيميائي.

    وجاء في البيان: "ردا على تهديدات الإرهاب الكيميائي والبيولوجي، نؤكد على الحاجة إلى بدء مفاوضات متعددة الأطراف بشأن اتفاقية دولية لمكافحة الإرهاب الكيميائي والبيولوجي، بما في ذلك ومن خلال اتفاقية الأمم المتحدة لنزع السلاح".

    هذا واستضافت البرازيل قمة "بريكس"، يومي 13 و 14 نوفمبر/ تشرين الثاني، وتضم المجموعة كلاً من روسيا والصين والبرازيل والهند وجمهورية جنوب أفريقيا، وتعتبر المجموعة صاحبة أسرع نمو اقتصادي بالعالم، ويبلغ إجمالي عدد السكان فيها 2.83 مليار نسمة، ما يشكل 42 بالمئة من سكان العالم.

    وتحتل دول "بريكس" 26 بالمئة من مساحة الأراضي في العالم، وهي تسهم بحوالي 22 بالمئة من إجمالي الناتج العالمي، وتمتلك احتياطي نقدي يفوق 4 تريليونات دولار

    الكلمات الدلالية:
    روسيا, بريكس, منظمة حظر الأسلحة الكيميائية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook