17:43 22 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    أحداث هونغ كونغ (38)
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أدانت حكومة هونغ كونغ، اليوم الجمعة، الهجوم الذي تعرضت له وزيرة العدل، تيريزا تشنغ، على يد "غوغاء شرسين" خلال وجودها في لندن، وذلك في أول تشاحن مباشر بين متظاهرين ومسؤول بالحكومة خلال أشهر من الاحتجاجات التي غالبا ما شهدت أعمال عنف.

    واستهدفت مجموعة من المحتجين الوزيرة وصاحوا قائلين "قاتلة"، وذلك خلال زيارة الوزيرة للندن للترويج لهونغ كونغ باعتبارها مركزا لعقد الصفقات وحل النزاعات.

    وقال بيان لحكومة هونغ كونغ، بحسب وكالة "رويترز"، إن تشنغ تعرضت "لإذى جسدي خطير" دون ذكر أي تفاصيل. وأظهرت لقطات مصورة للواقعة تشنغ وهي تسقط على الأرض.

    وقالت زعيمة هونغ كونغ، كاري لام، في بيان، إنها تندد بقوة بما وصفته بهجوم على تشنغ.

    وذكرت حكومة هونغ كونغ، في بيان منفصل: "تندد الوزارة (العدل) بكل أشكال العنف والتطرف التي تمنع الحقوق الشرعية للآخرين بذريعة السعي وراء أهدافهم السياسية التي لن تكون أبدا في صالح هونج كونج ولا لأي مجتمع متحضر".

    وجاء الهجوم في خضم تصاعد العنف في هونغ كونغ التي تحكمها الصين، حيث توفي طالب من المحتجين في وقت سابق هذا الشهر بعد سقوطه من موقف سيارات متعدد الطوابق خلال المظاهرات.

    من جهتها أدانت سفارة الصين في المملكة المتحدة بقوة الهجوم الذي تعرضت له الوزيرة وعبرت عن استيائها الشديد تجاه تلك الواقعة.

    وحثت السفارة الصينية الشرطة البريطانية على إجراء تحقيق شامل في الواقعة وتشديد الإجراءات الأمنية لموظفيها ومنظماتها في المملكة المتحدة.

    الموضوع:
    أحداث هونغ كونغ (38)

    انظر أيضا:

    شرطة هونغ كونغ تفتح النار وتصيب محتجا وسط انتشار الفوضى
    متظاهرو هونغ كونغ يستعدون لتجمعات في مراكز التسوق الكبرى
    شرطة هونغ كونغ تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين قرب جامعة الصين
    هونغ كونغ تغلق جميع المدارس لأسباب تتعلق بالسلامة
    طلبة هونغ كونغ يقيمون متاريس تأهبا لمواجهات مع الشرطة
    الكلمات الدلالية:
    الصين, لندن, هونغ كونغ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik