00:11 GMT01 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال فؤاد أقطاي، نائب الرئيس التركي، اليوم الجمعة، إن سفينة التنقيب عن النفط والغاز (فاتح) بدأت عملياتها قبالة الساحل الشمالي الشرقي لقبرص، وذلك على الرغم من تحذيرات الاتحاد الأوروبي لأنقرة.

    وكان مجلس الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي قد تبنّى، يوم الاثنين، إطار عمل لإجراءات تقييدية ضد تركيا بسبب أنشطة الحفر التي تنفذها في شرق البحر المتوسط.

    وانتقدت تركيا، المرشحة رسميا للانضمام إلى عضوية الاتحاد على الرغم من تدهور العلاقات بين الجانبين، القرار وقالت إنها لن تتوقف عن التنقيب لأنها تعمل في جرفها القاري أو بمناطق يتمتع فيها القبارصة الأتراك بحقوق.

    وتعمل سفينة حفر تركية أخرى هي السفينة "ياوز" قبالة ساحل قبرص الغربي.

    ونقلت وكالة "الأناضول" عن نائب الرئيس التركي، قوله: "لا قيمة لمسودة العقوبات (ضد تركيا) التي صادق عليها وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي بذريعة أنشطة التنقيب عن النفط والغاز شرقي المتوسط".

    انظر أيضا:

    قبرص تدين انتهاك حقوقها السيادية من تركيا
    بومبيو: خطر تفاقم التوتر بين قبرص وتركيا يبعث القلق
    تركيا تشعل المتوسط وتعلن موعد بدء الحفر جنوب غربي قبرص
    رئيس قبرص يوجه رسالة شديدة اللهجة إلى تركيا من داخل مصر
    قبرص تعلن مواصلة التنقيب عن الغاز رغم تهديدات تركيا
    الكلمات الدلالية:
    قبرص, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook