06:08 GMT24 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن، أمس الجمعة، أنه من الصعب تبادل المعلومات العسكرية مع اليابان، حيث أنها فرضت القيود على صادراتها ضد كوريا الجنوبية لأسباب أمنية.

    وقالت المتحدثة باسم المكتب الرئاسي إن الرئيس مون شرح موقف كوريا الجنوبية إزاء  اتقاقية الأمن العام للمعلومات العسكرية  في لقاء مع وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر في المكتب الرئاسي.

    وأكد أن موقف حكومة الرئيس مون جيه إن والمتمثل في إمكانية إعادة النظر في قرارها بإنهاء صلاحية الاتفاقية العسكرية فقط في حال سحبت اليابان قيودها المفروضة على الصادرات، وفق وكالة الانباء الكورية الجنوبية "يونهاب".

    وعبر وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر عن تعاطفه مع موقف الحكومة الكورية الجنوبية، قائلاً "أتفهم القضية الخاصة باتفاقية "الأمن العام للمعلومات" بشكل جيد وسنطلب من اليابان كذلك بذل الجهود لحل القضية بسلاسة".

    الجدير بالذكر أن إسبر زار المكتب الرئاسي بعد فترة وجيزة من إجراء محادثات ثنائية مع وزير الدفاع الكوري الجنوبي جونغ كيونغ-دو في مقر وزارة الدفاع الكورية في سيئول.

    ومن المقرر انتهاء صلاحية اتفاقية الأمن العام للمعلومات العسكرية بين كوريا الجنوبية واليابان في 23 نوفمبر الجاري، ما لم تقم سيئول بإعادة النظر في قرارها بإنهاء الاتفاقية.

    انظر أيضا:

    اليابان وكوريا الجنوبية تؤيدان الحوار لحل سياسي وتجاري
    رئيس كوريا الجنوبية يتوعد موظفي بلاده بالعقاب بسبب اليابان
    الكلمات الدلالية:
    اليابان, العسكرية, تبادل, المعلومات, مون جيه إن, كوريا الجنوبية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook