06:00 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اتهم الناطق باسم الحركة الشعبية المعارضة في جنوب السودان، بوك بوث بالونق، منظمة "إيقاد"، الهيئة الحكومية للتنمية، بـ "خلع ثوب الحياد" في تعاملها مع عدد من المسائل الجوهرية المتعلقة بالسلام في جوبا.

    الخرطوم- سبوتنيك. وقال بالونق، في تصريحات خاصة لوكالة "سبوتنيك": "لقد خلعت الإيقاد في كثير من الأحيان ثوب الحياد وأخذت تتعامل مع عدد من المسائل الجوهرية التي تتعلق بعملية السلام بازدواجية".

    وأضاف بالونق أن المنظمة "تغاضت عن خروقات الحكومة لاتفاقية السلام عام 2016، التي أدت الى انهيارها، رغم مناشداتنا للانتباه لها ومطالبتنا التدخل لحلها، وكذلك قرار الحكومة الجائر بفرض الإقامة الجبرية على رئيس الحركة الشعبية في المعارضة الدكتور رياك مشار، والذي يعيش في بريتوريا بجنوب إفريقيا منذ ذلك الوقت، الأمر الذي لا يزال ساريا حتى الآن".

    وأضاف بالونق أن إيقاد "لم تقم بدورها المأمول في مراقبة سير تنفيذ اتفاقية 2018، مما دفع الحكومة [بقيادة سلفا كير] إلى المماطلة في تنفيذ الاتفاقية أملا في إجهاضها".

    وأعرب بالونق عن أمله في أن تعدل "إيقاد" عن مواقفها، قائلا "نتمنى أن تعدل الإيقاد عن مواقفها تلك، وأن تقوم بدورها المطلوب كضامن ووسيط وداعم للاتفاقية على أكمل وجه، مما يضمن حل القضايا العالقة، وتحقيق السلام والأمن والاستقرار بجنوب السودان، لرفع المعاناة عن شعبنا قبل الشروع في تشكيل الحكومة الانتقالية".

    انظر أيضا:

    قيادي جنوبي: لا بد من تشكيل حكومة انتقالية في جنوب السودان بحلول 12 نوفمبر الجاري
    البرهان وموسيفني وسلفاكير يتفقون على تشكيل آلية لمتابعة تنفيذ اتفاق سلام جنوب السودان
    سفير جنوب السودان: روسيا تتابع وتدعم عملية السلام لكن لا تلعب دورا مباشرا
    قادة جنوب السودان والمعارضة يرجئون التوصل إلى "اتفاقية سلام"
    البابا فرنسيس يزور جنوب السودان العام المقبل
    الكلمات الدلالية:
    إيجاد, جنوب السودان, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook