18:50 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بعد 18 شهرا من التحقيقات حول مزاعم بشأن تدخل روسي في الاستفتاء حول بريكست، خلصت لجنة الاستخبارات والأمن في البرلمان البريطاني إلى أن التأثير الروسي- إذا وجد- على التصويت، الذي جرى في عام 2016 كان كبيرا، لكنه "غير قابل للقياس"، وفقا لصحيفة "التايمز"، نقلا عن التقرير.

    موسكو - سبوتنيك. وكانت الحكومة قد علقت، في وقت سابق، إصدار التقرير المذكور، وهي خطوة أثارت التكهنات حول محتواه. وقد رفضت موسكو نفسها هذه الاتهامات أكثر من مرة.

    ووفقا للصحيفة البريطانية، على الرغم من الفشل في الاستنتاج بشكل لا لبس فيه ما إذا كانت روسيا قد أثرت في الواقع على التصويت، ما زال التقرير رفيع المستوى يتهم وكالات الاستخبارات البريطانية بتوجيه موارد غير كافية لمواجهة التهديد المزعوم من روسيا.

    كما ذكر التقرير وكالة "سبوتنيك" و" آر تي"،  حيث أشارت صحيفة "التايمز" إلى أن التحقيق البرلماني لعام 2018 وجد أنه كان لهذين المنفذين الإعلاميين تأثير على وسائل التواصل الاجتماعي أكبر من حملتي "ارحل" (أكبر حملتان داعمتان لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي).

    وفي تعليقها على التقرير الجديد، قالت وزيرة خارجية الظل، إميلي ثورنبيري، إن التسريبات التي تم الكشف عنها تثير التساؤل عن مسائل خطيرة، بالنظر إلى أن البلاد أصبحت الآن جاهزة لإجراء تصويت آخر.

    ونقلت الصحيفة عن ثورنبيري قولها: "إذا كان صحيحًا أن أجهزة الأمن لم تتمكن من التوصل إلى استنتاج بشأن وجود أومدى تأثير التدخل الروسي في استفتاء عام 2016، فإن هذا يثير أسئلة جدية تتطلب إجابات جادة".

    وفي تشرين الأول/أكتوبر، أرسلت لجنة الاستخبارات والأمن في البرلمان البريطاني تقريراً من 50 صفحة حول "التدخل الروسي" إلى رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

    وفي أوائل تشرين الثاني/نوفمبر، ذكرت وسائل الإعلام أن الحكومة البريطانية منعت نشر التقرير حتى حل البرلمان.

     

    انظر أيضا:

    رسميا... الاتحاد الأوروبي يوافق على طلب بريطانيا بتأجيل بريكست
    ترامب يرغب في التعاون مع رئيس وزراء بريطانيا وزعيم "بريكست"
    جونسون: لن يتم تمديد المرحلة الانتقالية لـ"بريكست"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik