07:29 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، أن أنقرة تحتجز "عنصرا هاما" في تنظيم "داعش" خطط، على حد قوله، لاعتداءين وقعا في ألمانيا وروسيا، وفق ما جاء في مقابلة صحافية نشرت اليوم.

    وقال صويلو في المقابلة التي أجرتها معه صحيفة حرييت "إنه شخص مهم في التنظيم (...) هو الذي خطط وأعطى الأمر بتنفيذ اعتداء بقنبلة وقع عام 2018 في روسيا وللهجوم في متجر في هامبورغ بألمانيا".

    وأوضح أن الموقوف الذي عرف عنه باسم يوسف هبة، هو خبير متفجرات و"مدرِّب على العمليات الانتحارية"، موضحا أن القوات التركية قبضت عليه في أعزاز بشمال سوريا.

    ولم يكشف الوزير التركي أي تفاصيل عن الاعتداءين المنسوبين إلى هبة المعروف أيضا بالاسم الحركي "أبو جهاد الدين النصر عبيدة"، لكنه ربما يقصد بالنسبة لألمانيا إلى هجوم بالسكين نفذه طالب لجوء رُفض طلبه فقتل شخصا طعنا بالسكين وجرح ستة آخرين في سوبرماركت، وخلص القضاء إلى عمل بدافع "التطرف الإسلامي".

    أما بالنسبة لروسيا، فلم يتضح إلى أي "هجوم بالقنبلة" كان يشير وزير الداخلية التركي.

    وأعلن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن بلاده قبضت على 287 شخصا فروا من السجون المخصصة لعناصر تنظيم داعش في سوريا بعد بدء الهجوم التركي.

    انظر أيضا:

    "قسد" مستمرة باعتقال صحفيين سوريين ضمن زنزانات إرهابيي "داعش" منذ 6 أشهر
    روسيا تكشف عن الخطر الذي يشكله مسلحو "داعش" الفارون
    روسيا تعيد ثلاثة أطفال من "داعش" إلى أقاربهم بعد جلبهم من العراق
    الكلمات الدلالية:
    تنظيم داعش, روسيا, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook