13:27 GMT28 فبراير/ شباط 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    أعلنت باريس، أن العاصمة الإماراتية أبو ظبي ستستضيف مقر تحالف أوروبي لمراقبة الملاحة بمنطقة الخليج، في ظل قلق دولي حيال أمن الملاحة بالمنطقة على خلفية هجمات تعرضت لها سفن هناك واتهمت إيران بتدبيرها.

    وقالت وزيرة الجيوش الفرنسية، فلورنس بارلي، خلال زيارة إلى قاعدة السلام البحرية الفرنسية في أبوظبي بمناسبة مرور 10 سنوات على تأسيسها: "حصلنا صباح اليوم رسميا على موافقة لإقامة مقر قيادة مهمة المراقبة التي بادر إليها الأوروبيون ويجري بناؤها حاليا على الأرض الإماراتية"، وذلك حسب وكالة "فرانس برس".

    وأوضحت الوزيرة الفرنسية، أن "هذه المهمة القائمة على مراقبة التحركات، ستشمل بين 10 و15 شخصا، وهدفها أن نساهم نحن أيضا في ضمان أمن الملاحة البحرية في الخليج إلى أقصى حد ممكن".

    وشددت على أن "المهمة الأوروبية ليست منفصلة أبدا عن عمل التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، موضحة سنقوم بالتنسيق مع الأمريكيين".

    ومنذ مايو/ أيار الماضي، تشهد المنطقة توترا على خلفية هجمات ضد ناقلات نفط، وضربات بطائرات مسيرة وصواريخ استهدفت منشآت شركة أرامكو النفطية السعودية، وقد ألقت الولايات المتحدة باللوم على إيران، التي نفت أي دور لها.

    وأطلقت البحرية الأمريكية هذا الشهر، تحالفا إقليميا لحماية حركة السفن في مياه الخليج، يضم الإمارات والسعودية والبحرين وبريطانيا واستراليا والبانيا، ويتخذ من المنامة مقرا، وسعت واشنطن بقوة لتشكيل هذا التحالف لمواكبة السفن التجارية في الخليج، لكن الأوروبيين رفضوا العرض أملا في الحفاظ على الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني الذي انسحب منه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العام الماضي في إطار ممارسته لسياسة الضغوط القصوى على الجمهورية الإسلامية.

    انظر أيضا:

    التحالف: إحباط هجوم للحوثيين في جنوب البحر الأحمر
    بغداد تعلن عدم مشاركتها بالتحالف البحري في الخليج وترفض مشاركة إسرائيل
    دبلوماسي إيراني سابق: التحالف البحري في الخليج يخالف القانون الدولي
    البحرين تعلن موقفها من المشاركة في التحالف الأمني الذي اقترحته إيران
    رابع دولة خليجية تدرس الانضمام إلى التحالف الدولي لأمن الملاحة البحرية
    الكلمات الدلالية:
    أبو ظبي, تحالف دولي, تحالف, السعودية, الإمارات, فرنسا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook