16:50 19 يناير/ كانون الثاني 2020
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلنت منظمة "هيومن رايتس ووتش" بتقرير اليوم الأربعاء، أن حلفاء تركيا من المعارضة السورية‭ ‬المسلحة أعدموا مدنيين‭ ‬دون محاكمة أثناء الهجوم التركي في شمال شرقي سوريا ونهبوا ممتلكات تخص أسر أكراد شردها القتال.

    ودعت المنظمة الحقوقية أنقرة للتحقيق فيما قالت إنها انتهاكات لحقوق الإنسان و"ربما جرائم حرب في بعض الحالات" ارتكبت في الأراضي التي تسيطر عليها حاليا القوات التركية ومحاسبة المسؤولين عنها، كما نقلت وكالة "رويترز".

    وقالت سارة لي ويتسون مديرة الشرق الأوسط في "هيومن رايتس ووتش" في بيان

    "إعدام الأشخاص ونهب الممتلكات ومنع النازحين من العودة إلى ديارهم دليل دامغ على أن المنطقة الآمنة التي اقترحتها تركيا لن تكون آمنة".

    وردا على سؤال حول تقرير "هيومن رايتس ووتش" أشار متحدث باسم وزارة الخارجية التركية إلى تقارير إعلامية سابقة عن قيام المعارضة المسلحة السورية بتشكيل لجنة للتحقيق في الانتهاكات المشار إليها فضلا عن محاكم عسكرية لمحاكمة المتهمين.

    وتقول تركيا أنها تنوي توطين أكثر من مليون لاجئ سوري في "منطقة آمنة" تقول إنها ستقيمها بعد العملية العسكرية لكن المنظمة قالت إن ما خلصت إليه يظهر أن المنطقة ليست آمنة.

    انظر أيضا:

    جاويش أوغلو: مقترح ألمانيا بتشكيل منطقة عسكرية آمنة شمال سوريا "غير واقعي"
    أردوغان: سأبلغ ترامب بأن واشنطن لم تنفذ الاتفاق الخاص "بالمنطقة الآمنة" في سوريا
    تركيا تجدد دعوتها لروسيا وأمريكا بشأن المنطقة الآمنة في سوريا
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, تركيا, هيومن رايتس ووتش
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Facebookالتعليق بواسطة Sputnik